الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
No Image Info

الجناح الإماراتي في «البندقية» يقدم دراسة حول مادة بديلة للإسمنت

يقدم الجناح الوطني لدولة الإمارات، في إطار مشاركته العاشرة في بينالي البندقية 2021، دراسة بحثية رائدة حول مادة مستدامة وصديقة للبيئة وبديلة للإسمنت، وهي مستوحاة من مناطق السبخات «المسطحات الملحية» المنتشرة في الدولة وهي مصنوعة من مزيج من الأملاح والمعادن المستخرجة من المحلول الملحي الناتج عن عملية تحلية المياه.

No Image Info



وتساهم صناعة الإسمنت بنحو 8% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم، بينما يتم التخلص من المحلول الملحي عالي التشبع المتخلف عن تحلية المياه الصناعية في المحيطات، مؤثراً بشكل كبير على الحياة البحرية والنظم البيئية.



وانطلاقاً من الموضوع العام الذي يتناوله بينالي البندقية تحت عنوان «التعايش والانسجام معاً»، يعمل القيّمان الفنيّان لمعرض الجناح الوطني وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو على دراسة بحثية حول إيجاد حلول بديلة تعالج هذين التحديين البيئيين، من خلال تطوير مادة بديلة للإسمنت من أكسيد المغنسيوم «MgO» مصنوعة من نفايات المحلول الملحي المُعاد تدويره.

No Image Info



وتأتي هذه المادة القوية المخصصة للأعمال الإنشائية وغير قابلة للذوبان مستوحاةً من الأملاح والمعادن المتبلورة في مناطق السبخات المنتشرة في دولة الإمارات «المسطحات الملحية» والتي تم إدراجها مؤقتاً ضمن قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، ويعني ذلك أن المعرض سيشكل عبر مساعيه المبذولة حلقة وصل تجمع بين الموارد البيئية العريقة وأبحاث الاستدامة المبتكرة.

وسيتمكن الزوّار من زيارة مختبر أبحاث «أرضٌ لَدِنة» في «السركال أفنيو» للاستمتاع برؤية عينات من السبخات وغير ذلك من الصور والتجارب المادية، بينما يواصل القيّمان الفنيّان تطوير بحثهما بالشراكة مع فرق متخصصة من جامعة نيويورك أبوظبي والجامعة الأمريكية بالشارقة وجامعة طوكيو.

#بلا_حدود