الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

مسافي.. تاريخ عريق ووجهة مثالية لهواة المغامرات

تضاريسها الجبلية المتنوعة جعلت من «مسافي» في الفجيرة متحفاً طبيعياً يجذب هواة المغامرات والاستكشاف.



كما أنها إحدى الوجهات المثالية للسياحة ولمحبي الطبيعة الجبلية حيث التنوع البيولوجي في الصخور والأودية، والتي تبعد عن مدينة الفجيرة نحو 29 كم، وتحيط بها عدة مناطق من أهمها مربض والخليبية والطيبة ودفتا.



No Image Info



وتقف قلعة مسافي، والتي يرجع تاريخ بنائها إلى القرن الـ15 ميلادي، كشاهد على تاريخ المنطقة فهي صرح دفاعي منذ الزمن القديم وملتقى للناس والتجار.



وتتكون القلعة التي بنيت على تل مرتفع من برج دائري في الزاوية الجنوبية الغربية بارتفاع 7 أمتار، إضافة إلى غرفتين وفناء داخلي تتوسطه أفلاج مائية تمتد عدة كيلو مترات لتغذي النخيل والمزارع المحيطة بالقلعة.



No Image Info



وتشكل الجبال الجزء الأكبر في منطقة مسافي والتي تعد متحفاً طبيعياً لما تحتويه من أشكال وأنواع مختلفة من المكونات الجيولوجية، والتي تأثرت بعوامل الرفع والطي والتصدع والانزلاق والتداخل، ما شكل ما يعرف بتكوين صخور الأفيوليت السمائلي، وتتميز كذلك بتداخل الصخور النارية والمتحولة مثل الجابرو والسربنتنيت والجرانيت والبركانية وتأثر الصخور بالأكاسيد، ما جعلها ذات صلابة عالية والتي تعتبر جزءاً حيوياً من سلسلة جبال الحجر الممتدة على الجانب الشرقي من الدولة.

#بلا_حدود