الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021

فجر السعدي: أرسم أحلامي بالرمل والألوان والخشب المحروق

أبدعت الرسامة والفنانة التشكيلية الشابة فجر السعدي، في استخدام مختلف الأدوات الفنية، وخاضت العديد من التجارب في الرسم والتصميم ضمن مسيرتها، بحثاً عن أسلوب فني يميزها عن الرسامين الآخرين.

ومن بين الأدوات الفنية التي أبدعت في استخدامها، الرسم بالرمال والألوان الزيتية والأكريليك والخشب المحروق، كما تدربت على التطريز والتصميم على ألواح الشجر والخشب، وتبدع في النحت واستعمال ورق الذهب والمكياج السينمائي.

وصممت فجر السعدي العديد من الأعمال الفنية، منها تركيبي باستخدام الأسلاك المعدنية، وكذلك لوحات فنية باستخدام الورق، وكان أبرزها لوحة تعبر عن وصول الإمارات إلى الفضاء، وخاضت أخيراً عالم النحت لتصميم فخاريات بلمسة ذهبية باستخدام أوراق الذهب.

وتحرص فجر السعدي عادةً على المشاركة في المناسبات الوطنية والسنوية التي تشهدها الإمارات، لتقدم من خلال رسالة ودعوة إلى حب الوطن بإبداع أعمال فنية مميزة.

وتأثرت الفنانة الشابة بأعمال وأقوال كل من الرسامين فينسينت فان غوخ وبابلو بيكاسو، ومنها «إن الفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومية»، وكذلك «أحلم بالفن وعندما أستفيق أرسم حلمي»، وهو ما تؤمن بأهميته وتستمتع بأدائه يومياً.

وقبل تطور مهاراتها الفنية، بدأ اهتمامها بالفن منذ الصغر من خلال الأشغال اليدوية والتصاميم التكنولوجية باستخدام «الفوتوشوب» وغيرها من البرامج الفنية.

وأفادت فجر السعدي «الرؤية» بدأت في الفن منذ الصغر وكنت أفضل الأشغال اليدوية والتصاميم التكنولوجية على أي شيء آخر، وفي عام 2013، صممت أول لوحة فنية بألوان الأكريليك وتعلمت طريقة الرسم عبر حرق الخشب.

وتابعت «طورت مهاراتي الفنية كذلك من خلال التعرف إلى طرق الرسم بالألوان الزيتية وتصميم الأعمال بالرمل، والرسم على الخشب، وإبداع التصاميم الفنية بالتطريز».

وحول مبادراتها ومشاركاتها الفنية، قالت فجر السعدي «شاركت في مشروع عام زايد 2019 لتصميم أكبر لوحة من الفسيفساء من لف الورق وبها استطعت الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية».

وأردفت «أشرفت على عمل مشروع فني للعيد الوطني وعرضت لوحاتي في أحد المعارض الفنية خلال الفترة الماضية، وشاركت في تنظيم معرض فني بالتعاون مع فريق نادي سيدات العين للفنون وصممت لوحة تحت عنوان: الأمل، ضمن عرض للرسم الحي بداية العام الماضي».

وذكرت الرسامة الشابة: ساهمت بخبراتي في المجال بإنجاز مشروع فني فريد خلال عام التسامح، وعرضت أحد أعمالي الفنية في معرض وابي سابي المستوحى من الثقافة اليابانية والذي عُقد أثناء جائحة كوفيد-19.

ومن المعارض الأخرى التي شاركت بها الفنانة الإماراتية الشابة، معرض «ألوان ثقافية» في مركز أبوظبي الثقافي المعرفي بالعاصمة، ومعرض «اتحاد إماراتنا الثالث» في العين مول.

وتابعت فجر السعدي: حضرت العديد من الورش الفنية على يد خبراء وفنانين مخضرمين وموهوبين، من بينها ورشة في المكياج السينمائي وأخرى عقدتها وزارة الثقافة والمعرفة بإشراف الفنانة الإماراتية خلود الجابري منذ ما يزيد على العام في العين.

والفنانة الإماراتية الشابة عضو في مجموعة الإمارات للفنون، وهي خريجة كلية التربية الفنية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، كما تولت رئيسة نادي الفنون في جامعة الإمارات بالعين لمدة عامين قبل تخرجها.كما تطمح إلى ابتكار أدوات فنية جديدة وأسلوب فني منفرد، وتسعى إلى ترسيخ علاقتها مع الأطفال لزيادة شغفهم بالفنون عبر العمل كمعلمة في إحدى المؤسسات التعليمية أو الفنية.

#بلا_حدود