الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021

130 عملاً فنياً تشرق بـ«الأمل» في «رأس الخيمة للفنون البصرية»



انطلقت اليوم فعاليات النسخة التاسعة لمهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية، تحت عنوان «الأمل»، وذلك في قرية الجزيرة الحمراء التراثية، وتستمر حتى 3 أبريل المقبل، بمشاركة 130 عملاً فنياً من 49 دولة، أبدعتها أنامل 100 فنان عالمي.





وتعرض الأعمال الفنية المشاركة في المعرض الفني الخارجي بالقرية التراثية إضافةً إلى جبل جيس وجزيرة المرجان، مع اتباع مختلف الإجراءات الاحترازية وتطبيق إرشادات الصحة والسلامة للحد من انتشار فيروس كورونا.





استكشاف المستقبل

وتتمحور جميع الأعمال الإبداعية المشاركة في المهرجان حول موضوع الأمل، تزامناً مع الذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتطلع المهرجان إلى المضي قدماً واستكشاف المستقبل من خلال عدسة الفن المعاصر في وقت أصبح فيه الأمل عنصراً أساسياً ومن متطلبات الحياة اليومية في زمن كورونا.





وتتحدث الأعمال الفنية عن الحياة أثناء فترة انتشار الوباء ومنها ما يركز على الطبيعة والنمو والتواصل البشري، ويستكشف كل عمل ونشاط فني أين يوجد الأمل، أين يتم بناؤه، وكيف تتم مشاركته؟





دعم المواهب

ويهدف مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية إلى دعم التنمية الاجتماعية والثقافية في رأس الخيمة والإمارات من خلال دعم المواهب الناشئة، حيث يتم عرض عدد من الأعمال الفنية لفنانين إماراتيين، منهم: عزة النعيمي، نوير الهاجري، أماني المنصوري، مريم المنصوري، فيصل الريس، خالد البلوشي، نوال النعيمي، سعيد العمادي، ميثاء آل علي، عبير الراسبي، وعبدالله خوري، إلى جانب أعمال مواهب خليجية بارزة مثل عواطف آل صفوان، غيد عاشور، أم كلثوم العلوي، إسراء العنزي، لمياء غريب، بيريهان العشماوي، وعبدالله البلوشي.





احتفاء بالإبداع

وقال مدير مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية سقراط بن بشر: «أصبح لقاؤنا بطريقة آمنة كمجتمع مع دخولنا عام 2021 مهماً أكثر من أي وقت مضى، لنحتفل بالفن والثقافة والإبداع، ويجب أن نوحد جهودنا لنواجه تحديات العام الماضي ونعيد البناء ونتبادل الأحلام والطموحات لبناء مستقبل مزدهر، ويسرنا أن نعلن عن برنامج الدورة التاسعة من مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية ونتطلع للترحيب بمجتمعنا وزوار المهرجان في مواقعه المختلفة هذا العام».





موقعان جديدان

وأضاف بن بشر أن قرية الجزيرة الحمراء التراثية مكان ناجح لاستضافة فعاليات المهرجان على مدار العامين الماضيين، ويسعدنا أن نعود هذا العام وأن نضيف أيضاً موقعين جديدين تابعين للمهرجان في جبل جيس وجزيرة المرجان، لتوسيع نطاق وصول الجميع إلى المهرجان، متابعاً: «نحتفل بفخر بإعادة افتتاح الفعاليات الفنية لتكون فرصة لنا لنستكشف من جديد أبعاد الوحدة والتعاطف والدعم في مجتمعنا خلال مجريات الحياة الطبيعية الجديدة».





وأكد: «نتوقع مستقبلاً مشرقاً لمجتمع الفنون في رأس الخيمة، ونحن حريصون على تشجيع المزيد من التفاعل الثقافي والتعاون الإبداعي والتطوير الفني داخل الإمارة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام».

No Image Info

#بلا_حدود