الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021
No Image Info

خطاط إماراتي يستلهم رحلة مسبار الأمل في 3 لوحات حروفية

يواكب الفنان عموماً، مختلف إنجازات ونجاحات وطنه، على اختلاف أدواته التعبيرية، هذه هي القناعة التي دفعت الخطاط الإماراتي علي الأميري، إلى استلهام رحلة مسبار الأمل، الإماراتي، عبر 3 لوحات حروفية، جاء محورها، المسبار الذي ينتظر العالم أجمع، لحظة وصوله غداً الثلاثاء، إلى المريخ .



وقال الأميري لـ«الرؤية»: «لطالما كان وصول الإمارات للفضاء حلماً راود الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وها هو يتحقق اليوم بمشيئة الله وعزيمة أصحاب السمو حكام الإمارات، وبالتأكيد لا يمكن مرور مثل هذا الحدث التاريخي والاستثنائي دون عمل فني يوثقه».



No Image Info



وأشار إلى أن اللوحات الثلاث مكونة من ألوان العلم الإماراتي، ونجوم وكواكب، إضافة إلى بعض المعالم العمرانية في الدولة، فاللوحة الأولى عبارة عن خلفية بيضاء بنقاط صغيرة تدل على النجوم والكواكب، كُتب عليها مسبار الأمل بطريقة الخط الحديث الحر بشكل فني يحمل بصمة أميري الخاصة، وتزين حرف الباء نقطة حمراء كبيرة مستوحاة من علم اليابان والتكنولوجيا.



No Image Info



أما اللوحة الثانية فكانت على خلفية سوداء كُتب عليها مسبار الأمل، وتضمنت تفاصيل عديدة يمكن تحليلها في حال قلب اللوحة بالعكس، فشكل حرف الألف على شكل برج خليفة وحرف السين على شكل الدخان المنطلق من مركبة المسبار، وكلمة الأمل التي اتخذت شكل قلب، والتي تعبر عن الأمل والأمان والرخاء الذي تمنحه الإمارات لكافة الشعوب المقيمة على أرضها.



No Image Info



وتعبر اللوحة الثالثة عن الكوكب الأحمر، حيث غُرست عليه راية علم الإمارات تيمناً بوصول المسبار إلى المريخ، واستعاض عن اللون الأسود براية العلم وكتب عليه «مسبار الأمل» باعتباره جزءاً أساسياً من مسيرة علم الاتحاد.



وذكر الأميري أنه سيقوم بإبداع لوحات حروفية أخرى تحاكي هذا الإنجاز الوطني العظيم، وسيستمر بالعمل على مواكبة مزيد من الأحداث والمناسبات الوطنية.

#بلا_حدود