الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021

درب التبانة من زاوية عيناوية

التقطت عدسة المصور الإماراتي الشاب سالم سرحان عامر الصوافي، 27 سنة، صورة ساحرة لمجرة درب التبانة في إحدى الليالي من مدينة العين.

وبدأ المصور الهاوي وعاشق الكاميرا، التصوير منذ عام 2015 عن طريق الصدفة، فيما طور مهاراته في المجال من خلال التعاون مع أصدقائه المصورين وعبر الدروس المتاحة على يوتيوب والمواقع المتخصصة في التصوير.

ولم يصل الصوافي إلى مرحلة الاحتراف بعد، ولكنه استطاع أن يبدع في التصوير باستخدام الدرون بالإضافة إلى الكاميرات المتخصصة في التصوير في وقت قياسي، وخاصة أنه يعد من هواة المغامرة وحب الاستكشاف.

ويتخصص المصور الشاب في مجال القانون ويسعى إلى توثيق حياة أفراد المجتمع بالإمارات ورصد جمال الطبيعة بالدولة، بما يسهم في تعزيز التبادل الثقافي ونشر ثقافة التسامح والتعايش مع المجتمعات والثقافات الأخرى.

وحصد العديد من الجوائز على المستوى المحلي والعالمي، وحاز على المراكز الثلاثة الأولى في كل من مسابقة جامع الشيخ زايد للتصوير الضوئي وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي تحت عنوان «الصيف»، وجائزة النخلة في عيون العالم.

وكان آخر تلك الجوائز، فوزه في النسخة الأخيرة لمُسابقة «لحظات» بالمركز الأول، عن صورة تعبر عن أفراد عائلته وهم يؤدون فريضة الصلاة في المنزل بعد إغلاق المساجد بسبب جائحة «كوفيد-19» ويظهر فيها خشوع المُصلين.

وشارك في العديد من المعارض المحلية ومنها معرض سحر الطبيعة لجمعية الإمارات للتصوير الضوئي، ومعرض «الآفاق الضوئية».

ويرى الصوافي أن من أبرز التحديات التي تواجه المصورين هو «الصيف» حيث يؤثر الطقس والحرارة المرتفعة في أدائهم ومعدات التصوير، فيما يؤمن بأهمية مواقع التواصل الاجتماعي التي تشكل حلقة الوصل بين الفنان والمجتمع من حوله.

#بلا_حدود