الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
2

2

«مكعبات».. معرض يوثق تاريخ عمالقة الطرب الأصيل



يحتضن جاليري «كاردو» للفن التشكيلي في دبي معرضاً فنياً للرسام الإيراني حسن زاده يحمل عنوان «مكعبات»، يستعرض فيه مهاراته الفنية في طبع صور فناني الزمن الجميل من المطربين الكبار كأم كلثوم وفيروز والعندليب.

ويقدم المعرض الذي يستمر حتى 28 أبريل المقبل، 10 لوحات فنية، جمع فيها زاده عمالقة الطرب الأصيل، مبتعداً تماماً عن إدخال فناني العصر الحالي في لوحاته، لإيمانه بأن النجوم الذين وضعهم في أعماله يمثلون حالة فنية لن تتكرر مرة أخرى.



واستخدم زادة آلية الطباعة على الأقمشة أداة لتأصيل وتوثيق هذه الحقبة الزمنية ونجومها بصرياً كي لا تندثر ذكراهم في تسارع نمط الحياة التكنولوجي.



تكنيك فني

استخدم الفنان الإيراني عبر لوحاته تكنيكاً فنياً يعود للمدارس التشكيلية الحديثة. إذ يعتمد على اللوحات المركبة متعددة القطع وهي من أصعب فنون الطباعة. ويجمع فيها على خلفية نحاسية عمالقة الطرب في مقدمتهم سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وهي في حالة انسجام مع ما قدمته ممسكة بمنديلها.



فيما رسم سفيرة النجوم فيروز وقد اتخذت زاوية مرتفعة في اللوحة تقف بخجلها ونظرتها الملائكية، وظهر الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب وهو يحمل عوده سارحاً يبحث عن لحن جديد.

في حين أبرز الفنان ابتسامة وقوة الشحرورة صباح وهي تقف إلى جانب العندليب عبدالحليم حافظ وهو يحمل الزهور التي قدمها له الجمهور.

كما جمع زاده في لوحاته بين الشقيقين فريد وأسمهان الأطرش، يقفان إلى جانب بعضهما البعض بابتسامة من أسمهان ونظرة عفوية من فريد.



لوحات تتحدث

ويشعر المتلقي أن أبطال هذه اللوحة ينظرون إليه ويتكلمون معه وأحياناً يشعر كأنه يشاهد فيلماً بالأبيض والأسود لتلك الحقبة الزمنية التي جمعت العمالقة في إطار واحد.

كما استخدم الفنان المكعبات بشكل متكرر، لكنه أضاف إليها ألواناً حديثة لتناسب تغير الزمن، فعمد عبر إحدى لوحاته إلى تلوين صور المشاهير بألوان فاقعة مثل الفوشيا الفاقع والأزرق الذي يضيف ضوء على اللوحة في الظلام وكأنه عاكس.

#بلا_حدود