الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
No Image Info

«القاسمية» و«الشارقة للتراث» يتعاونان لصون التراث الثقافي

وقعت الجامعة القاسمية ومعهد الشارقة للتراث لتعزيز التعاون أمس مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما في مجال البحث العلمي دراسةً وتوثيقاً وحفظاً وترويجاً للتراث الثقافي المعنوي والعلوم الإنسانية الأخرى.

وقع المذكرة - في مقر الجامعة - القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية الدكتور عوّاد الخلف، ورئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبدالعزيز عبدالرحمن المُسلَّم، بحضور عدد من مسؤولي الجانبين.

وقال الدكتور عواد الخلف إن المذكرة تسعى إلى تحديد إطار عام للتعاون والشراكة بين الجانبين لوضع برامج مشتركة في مجالات التدريس والبحث العلمي للنهوض بالتراث الثقافي غير المادي والحفاظ عليه وتعزيز الوعي بأهميته وإيجاد سبل وآليات للتعاون والشراكة بين الجانبين، سواء في وضع أطر للتعاون أو التكوين العلمي وتأهيل الكوادر في مجالات التراث الثقافي.

من جانبه، أعرب الدكتور عبدالعزيز المُسلَّم عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع الجامعة القاسمية والتي ستفتح آفاقاً كثيرة في مجال البحوث والدراسات والمخطوطات والوثائق، وكذلك في مجال التدريس الأكاديمي وتبادل الخبرات وغيرها من آفاق التراث العربي والإسلامي بين الجانبين.

وتنص المذكرة - التي تستمر 3 أعوام - على تبادل الخبرات العلمية والتدريسية بما يكفل النهوض بمصلحة الجانبين من خلال انتداب أعضاء هيئة تدريس من الجامعة القاسمية لتقديم دروس ومحاضرات في مجال التراث الثقافي لطلبة الدبلومات المهنية التي يقدمها معهد الشارقة للتراث، وكذلك انتداب محاضرين من المعهد لتقديم دروس ومحاضرات لدى الجامعة في مجال التراث والعلوم الإنسانية الأخرى و ترشيح مشروعات بحثية يمكن العمل عليها كرسائل بحثية لطلبة الدبلومات المهنية.

#بلا_حدود