الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

نادي تراث الإمارات يواصل فعالياته وأنشطته عن بُعد

استجابة للمتغيرات المصاحبة لزمن كورونا، حوّل نادي تراث الإمارات فعالياته وأنشطته لتصبح عن بعد، ومن ضمنها الورش التراثية التي تقدّم منذ بدء الجائحة وحتى اليوم، من خلال المنصة الإلكترونية التابعة للنادي، وبمشاركة العديد من الطلاب والطالبات والأمهات، الذين أثنوا على مواصلة تقديم هذه الفعاليات التي تحافظ على تراث الإمارات وتعلم النشء العادات والتقاليد والسنع، ودورات تحفيظ القرآن، وغيرها.



No Image Info



وقالت مديرة المراكز النسائية في نادي تراث الإمارات فاطمة التميمي، إنه بالرغم من جائحة كورونا فما زالت المراكز التابعة للنادي تقوم بفعالياتها التراثية يومياً عن بُعد، مضيفة: «تقدم المراكز أكثر من 10 ورش في كل أسبوع».



No Image Info



وحول الأهداف المرجوة من هذه الأنشطة، أوضحت التميمي: «نعمل في نادي تراث الإمارات على نشر التراث الوطني والمحافظة عليه، وتعزيز الهوية الوطنية، ونشر الوعي الفكري والثقافي، وتعميق الحس الوطني، وبناء قدرات وخبرات الطلاب، وإحياء الحرف التقليدية وتعزيز وجودها بين الأنشطة الثقافية، وبناء الشخصية الوطنية، وزرع حب التراث في نفوس أبنائنا».

No Image Info



وضمن هذه الأهداف أيضاً، كان نادي تراث الإمارات قد أطلق عبر منصته الرقمية، برنامج «يلستكم مغنم» الذي تعرف حلقاته بالسنع وآداب المجالس، حيث يقدم المدربون عن بُعد ورشاً يتم فيها شرح العادات والتقاليد الإماراتية في أدب المجالس وكيفية استقبال الضيف، وأدب الحوار في المجلس، وإعداد وتقديم القهوة العربية، وأيضاً الأكلات الشعبية.



No Image Info

#بلا_حدود