الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
No Image Info

مؤرخ: تيتيان ربما رسم «العشاء الأخير» في كنيسة بريطانية

ذكر تقرير إخباري نقلاً عن استنتاج لأحد مؤرخي الفن بأن اللوحة الفنية التي تم العثور عليها داخل إحدى الكنائس في بريطانيا ربما يكون قد رسمها الفنان الإيطالي تيتيان الذي يعد من أشهر الرساميين في القرن الـ16.

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة «تليغراف» البريطانية اليوم الاثنين أنه كان يعتقد أن لوحة العشاء الأخير البالغ طولها 3.8 متر قد بدأها الفنان الإيطالي بوليدورو دا كارافاجيو قبل أن يتم وضع اللمسات الأخيرة عليها من قبل الرسامين تيتيان أو تينتوريتو أو أي عضو آخر من فرقتيهما داخل ورش العمل التابعة لهما.

وأشار التقرير إلى أن مؤرخ الفن رونالد موور قد عثر على اسم الرسام تيتيان منقوشاً على إبريق داخل اللوحة، التي كانت مثبتة على جدران كنيسة القديس ميخائيل الكبرى في مقاطعة هيرفوردشير بغرب إنجلترا.

وكان المؤرخ موور قد تمكن من فحص اللوحة الفنية بعد الحصول عليها من الكنيسة، التي كانت تخضع لأعمال ترميم قبل 3 سنوات.

وقال كيث هيلتون تورفي، رئيس الكنيسة، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه سعيد بهذه الأخبار.

وأضاف كيث: «لم أستطع رؤية اسم الفنان تيتيان عندما نظرت إلى اللوحة طويلاً، لذلك من الواضح أن المؤرخ كان يقوم ببعض التحليلات الدقيقة للغاية».

وتابع كيث قائلاً إن هذا الاستنتاج «يضيف إلى استمتاعنا وفهمنا للعشاء الأخير».

وعرضت لوحة «مادونا والطفل مع القديسين» بريشة الفنان تيتيان للبيع مقابل 16.88 مليون دولار في مزاد بصالة عرض سوزبي بمدينة نيويورك في عام 2011.

#بلا_حدود