الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
No Image Info

أوركسترا سويسرية تحيي حفلات لمتفرج واحد

تتيح أوركسترا منطقة روماندي السويسرية الناطقة بالفرنسية لمحبيها التمتع بتجربة فنية رائعة، إذ يحيي موسيقيوها في مواقع شتى من جنيف حفلات إفرادية يحضرها شخص واحد، تماشياً مع القيود المفروضة لمكافحة الجائحة الحالية.

يبدو أن تسمية «موسيقى الحجرة» باتت تكتسي معناها الكامل، إذ تتسم هذه التجربة المقدمة لعشاق الموسيقى بأكبر قدر من الحميمية بعدما حُرم هؤلاء فرصة حضور حفلات موسيقية بسبب قيود الإغلاق.

ويقدم موسيقيو أوركسترا روماندي حفلاتهم في شتى أنحاء جنيف، من متاجر الزهور إلى المحال التجارية مروراً بالمباني الصناعية المهجورة.

ولا يعرف المتفرج مسبقاً عن العرض الممتد لعشر دقائق سوى التاريخ والساعة والمكان، فيما يبقى مضمون العرض والموسيقي الذي سيؤديه لغزاً حتى اللحظة الأخيرة.

وقد وجد فيليبي دو فيغيريدو نفسه داخل متجر في جزيرة عند نهر رون وهو يصغي إلى فيرينا شفايتسر تعزف مقطوعة لجان سيباستيان باخ على كمانها.

ويقول دو فيفيريدو بعد الحفلة: «ثمة رهبة في الحضور أمام الموسيقي، لا نسمعه فحسب بل نرى ما يفعله عن كثب لذا فإنها تجربة رائعة».

وفيما هذه التجربة غير مسبوقة للمتفرج، فإن الموسيقية المنضوية في الأوركسترا منذ عام 1998 اضطرت أيضاً لتكييف طريقتها في التحضير.

#بلا_حدود