الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
No Image Info

مصر تفوز بنصيب الأسد من جوائز الشارقة للإبداع العربي

فازت جمهورية مصر العربية بنصيب الأسد من جوائز الدورة الـ24 من جائزة الشارقة للإبداع العربي (الإصدار الأول)، حيث اقتنصت نحو 7 جوائز من أصل 18 جائزة أفصحت عنها دائرة الثقافة في الشارقة، في حفل افتراضي بحضور، رئيس الدائرة عبدالله العويس.

وتضمن حفل الاحتفاء كلمة دائرة الثقافة وألقاها أمين عام الجائزة محمد القصير، إضافة إلى عرض فيلم حول الفائزين تناول أسماء الفائزين ومراكزهم في الحقول الأدبية الستة، وكلمة الفائزين وقراءة شعرية مسجلة بالصوت وبالصورة.

وقال محمد القصير: «تتوّجُ الدورةُ الـ24 من جائزة الشارقة للإبداع العربي (الإصدار- الأول)، سنواتٍ من العملِ الثقافي على الأدباءِ الشباب العرب بشكل خاص، بدعمِ ورعايةِ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتكشفَ عن مئاتِ المبدعين في مختلف الدول العربية.

وأوضح أن الفائزين من المبدعين الشباب العرب، البالغِ عددهم 18 فائزاً وفائزة، جاؤوا على النحو التالي: 7 فائزين من جمهورية مصر العربية، و4 فائزين من سوريا، و3 فائزين من العراق، فيما جاء 4 فائزين آخرين من دول فلسطين، والسعودية، وتونس، والجزائر.

ولفت إلى أن الجائزة في دورتها الحالية، وهي الدورة الـ24، تُواصلُ ما بدأتهُ منذ أكثرَ من عقدين، وقد قدّمت خلال تلك السنوات أكثر من 400 فائزٍ وفائزة، ورفدت المكتبة العربية بأكثر من 400 عنوانٍ في تلك الحقول الإبداعية الجمالية، ما ضاعف الفعل الثقافي في الوطن العربي» مشيراً إلى أن مجموع مشاركات الدورة الـ24 في محاور الجائزة بلغ 506 مشاركات من مختلف الدول العربية وبعض الدول الأجنبية.

من جانبه، ألقى الشاعر الفلسطيني علي حسن النوراني، الفائز الثاني في مجال الشعر عن مجموعته «نهارُ الغزالة»، كلمة الفائزين عبر تسجيل مرئي بالصوت والصورة قال فيها إن الجائزة أصبحت من أهم الجوائز العربية التي ترفد الساحة الأدبية بالأسماء، وبالإصدارات المبدعة، والمميزة في كافة الحقول، وإن ما اكتسبته الجائزة من مصداقية وأهمية وشهرة كانت ثمرة عطاءات.

واستمع الحضور، عبر تسجيل مرئي بالصوت والصورة، إلى قصيدة من الفائز في المركز الأول في مجال الشعر، محمد حسن صالح السامرائي، من (جمهورية العراق)، عن مجموعته (ثلاثُ جهاتٍ للصحراء).

#بلا_حدود