الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

5 مبادرات من «زايد للثقافة الإسلامية» في شهر القراءة

أطلقت دار زايد للثقافة الإسلامية عدداً من الفعاليات والحلقات النقاشية والمبادرات التي تعنى بالقراءة، تزامناً مع شهر القراءة الذي تحتفي به دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا العام تحت شعار «أسرتي تقرأ».

وتستهدف الفعاليات المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الإسلامية وأسرهم وموظفي الدار بهدف تعزيز ثقافة القراءة وتنمية الوعي المعرفي في المجتمع.

واشتملت فعاليات شهر القراءة في دار زايد للثقافة الإسلامية إطلاق مسابقة «أسرتي تقرأ» بهدف دعم وتعزيز دور الآباء في غرس حب القراءة لدى الأبناء من خلال تصوير فيديو لأبناء الموظفين خلال قراءتهم للكتب تعزيزاً لدور المجتمع في بناء جيل واع قارئ ومثقف.

كذلك تتضمن المبادرات مبادرة بعنوان «رحلة مؤلف» التي تختص باستضافة شخصية ثقافية إماراتية في ورشة افتراضية للحديث حول حياتها الثقافية ومؤلفاتها وتجاربها في التأليف والتطرق للحديث حول أهمية القراءة في حياة الفرد وازدهار المجتمع.

أما مبادرة «كتاب في أسبوع» فتتيح نقل المعرفة لموظفي الدار من خلال اختيار كتب أكاديمية وثقافية إلكترونية ودعوة الموظفين للاطلاع عليها وقراءتها ترسيخاً لقيم المطالعة والتثقيف الذاتي للفرد.

وتستهدف فعالية «كتاب في دقائق» اختيار ملخصات لمجموعة من العناوين العالمية في مجالات مختلفة وترسل أسبوعياً للجمهور، وتشجيعاً لأفراد المجتمع على ترسيخ مفهوم القراءة سينظم فرع الدار في عجمان مبادرة بعنوان «جلسة مع كتاب» حول حكايات التسامح مع أبناء المهتدين الجدد والموظفين، وتأتي باللغتين الإنجليزية والروسية.

وأكدت المدير العام للدار الدكتورة نضال محمد الطنيجي أهمية مشاركة كافة مؤسسات المجتمع في مبادرة «شهر القراءة» تحقيقاً لتطلعات الحكومة الرشيدة في بناء مجتمع مثقف، حيث إن الإمارات أطلقت الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026 والتي تستهدف أن تكون القراءة أسلوب حياة في المجتمع الإماراتي بحلول عام 2026 من خلال التركيز على ترسيخ ثقافة القراءة ضمن العائلة والطلبة والعاملين.

#بلا_حدود