الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
No Image Info

لمى شريف: شهرة «تيك توك» بوابة عبور لقلوب الجمهور.. ونجاحي بمجهود شخصي



اعترفت الفنانة اللبنانية الشابة لمى شريف بفضل سوشيال ميديا لا سيما «تيك توك» في تحقيق الانتشار وتعريف الجمهور بها، مؤكدة ان بطاقة العبور هذه لم تكن لتحصل عليها لولا انها تمتلك الموهبة الكافية التي شجعتها على خوض مجال الغناء الذي كانت تحبه وتمارسه كهواية منذ طفولتها.

وأكدت الفنانة اللبنانية خريجة الجامعة الانطوانية في بعبدا لبنان والحاصلة على مؤهل في تخصص «الجرافيك ديزاين» في حوارها مع «الرؤية» أنها لا تختار إلا غناء الكلمات التي تحرك إحساسها وتستنفر مشاعرها، والتي تثق تماماً أنها يمكن ان تتسلل إلى قلوب الجمهور قبل عقولهم.

وأشارت إلى انها تهوى إعادة تقديم الأغنيات القديمة بشكل حديث كي يسمعها الجيل الجديد، مستشهدة على ذلك بأغنية طير سنونو، التي حققت نجاحاً كبيراً عندما أعادت تقديمها.



*حققت أغنيتك «يما أنا اللي ريدو» تريند الأعلى مشاهدة واستماعاً. ما السر في هذا النجاح؟

برأيي السر يكمن في الإخلاص في العمل، حيث عملنا على هذه الأغنية على مدار 60 يوماً من الجهد المكثف، لنقدم عملاً بـ«ستايل» جديد. وأعتقد أن طريقة تصويرها ساهمت في وصولها للتريند. والأغنية كانت موجهة لفئة المراهقين، إلا أنها عند بثها لقيت إعجاب كل الفئات العمرية.

* كيف دخلت إلى مجال الغناء، وهل كان ذلك مخططاً أم أن تيك توك كان البوابة؟

منذ الطفولة وأنا أعتبر الغناء هوايتي المفضلة. ولا أنكر فضل السوشيال ميديا فقد ساعدتني على الانتشار، بفضل بموهبتي، التي أحبها الجمهور عبر تطبيق «التيك توك» والقنوات الأخرى التي فتحت أمامي الطريق.. وكل هذا النجاح تحقق بمجهودي الشخصي. وقد حققت جزءاً من أحلامي وأطمح أن أحققها كاملة في المستقبل.

No Image Info



يصفك كثيرون بأنك صاحبة شخصية قوية، من أين تأتي هذه القوة؟

منذ أن كنت طفلة وأنا أتمتع بشخصية قوية لها رأي.. وقد صقلت تجارب الحياة شخصيتي وزادتني قوة فالحياة تعلمنا الكثير وتكسبنا الخبرة.

* كيف تختارين أعمالك وما هي شروطك؟

لا بد أن تحرك فكرة الأغنية إحساسي وتستنفر مشاعري، فأنا لا أستطيع التغني بكلمات لا أصدقها، لأنها في هذه الحالة لن تصل إلى وجدان الناس، ولن يصدقها الجمهور، كذلك أشترط أن تكون الأغنية بنفس الأسلوب العفوي الخالي من التصنع والذي أقدمه لجمهوري.



*أسرت قلوب متابعيك عندما قدمت أغنية «طير سنونو» ماذا كان وراء اختيار هذه الأغنية؟

لدي رغبة في تسليط الضوء على الأغنيات الفولكلورية القديمة. وقد أعدت تقديم طير سنونو لأنها من الأغنيات التي كنت أغنيها وأنا طفلة، ولهذا أعدت غناءها بشكل مختلف لتناسب الجيل الجديد الذي يتواجد بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، كي يستمعوا إلى الفن القديم، الذي أحبه كثيراً، ومطربي المفضل هو الفنان الكبير وديع الصافي.

* هل ستكملين الغناء باللهجة اللبنانية؟ أم ستقدمين أغاني بلهجات أخرى؟

سأقدم قريباً مجموعة من الأغاني بلهجات أخرى. منها العراقية والخليجية.

1



* السوشيال ميديا سر نجاحك ولكنه ميدان للتنمر.. فكيف تتعاملين مع المتابعين المتنمرين؟

أنا ضد التنمر. ولكن بالنسبة لي أي تنمر يوجه لي أعتبره دليل نجاح. وفي الوقت نفسه لا أرد على رسائل المتنمرين أو تعليقاتهم

image00001



* بعد تواجدك الكثيف في السوشيال ميديا والغناء.. ما الذي يحتاجه الجمهور والمتابعون من محتوى؟

بكل صراحة المتابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحاجة إلى محتوى مليء بالإيجابية والعفوية. وخاصة في هذه الفترة التي يعاني فيها العالم من تداعيات وباء كورونا.

#بلا_حدود