الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

«كلمة» يترجم «الإنسان الخارق: تاريخ وجيز للمستقبل» ليوفال هراري

شرع مشروع «كلمة» للترجمة بمركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي، في ترجمة كتاب «الإنسان الخارق: تاريخ وجيز للمستقبل» للمؤرّخ والفيلسوف يوفال نوح هراري، والكتاب حائز عدة جوائز، وبيعت منه أكثر من 7.5 مليون نسخة وتُرجم إلى أكثر من 50 لغة.

يدرس الكتاب المصير الذي سيؤول إليه العالم في المستقبل القريب عندما تقترن الأساطير القديمة بتقنيات ذات قدرات هائلة، مثل الذكاء الاصطناعي والهندسة الوراثية، والتي ستحوّل البشر إلى بشر خارقين، فبعد نجاح البشر في السيطرة على الجوع والوباء والكوارث الطبيعية التي كانت تهددهم سابقاً، أصبحوا الآن بصدد الحصول على قوى خارقة تجعلهم قادرين على هندسة أجسادهم، والإفلات من المرض والشيخوخة والموت، ما يؤذن بتغيّر الإنسانية كما نعرفها اليوم.

ويبحث الكتاب في التحوّلات القادمة عندما يسعى البشر إلى الخلود والسعادة وقوّة الخلق الإلهية، متسائلاً عن قدرة البشرية على حماية نفسها من قدراتها المدمّرة، ومستشرفاً الأحلام والكوابيس التي ستهيمن على القرن الحادي والعشرين في ظل هذه التحوّلات.

البروفيسور يوفال نوح هراري مؤرخ وفيلسوف ومؤلف ذائع الصيت، وهو أحد أكثر المفكرين تأثيراً عالمياً وصدر له «العاقلُ: تاريخٌ مختصر للبشرية»، و«21 درساً للقرن الحادي والعشرين»، و«العاقل: تاريخ مرسوم»، وقد ترجمت كتبه إلى ستين لغة وبِيعت منها أكثر من 27.5 مليون نسخة.

#بلا_حدود