السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021

رسّام جزائري يجسد مآسي الهجرة غير الشرعية في كتاب قصص مصورة

«كيف تنجح في الهجرة غير القانونية؟»... عنوان صادم يحمله الكتاب الساخر لرسّام الكاريكاتير الجزائري سليم زروقي، لكن في تقدير المؤلف «ما يصدم أكثر هي مرارة الواقع».

وانتقد زروقي بشدة في أعمال سابقة الأفكار المسبقة للمجتمعات المغاربية، وكذلك «العرب» في مؤلف بعنوان «100% بلاد، كيف يمكن التخلص منا من أجل عالم أفضل».

وتناول فضلاً عن ذلك في رسوماته، موضوع العلاقة بالدين والحب والعائلة بشكل مختلف وغريب.

وفي كتابه المصوّر الثاني الصادر نهاية مارس في فرنسا، تطرق سليم زروقي البالغ 43 عاماً بأسلوبه الساخر واللاذع إلى موضوع الهجرة غير القانونية، مستلهماً من أحداث واقعية.

ويقول: «يُخيّل لبعض الناس أني نسجت قصصاً قاسية، لكن المزج بين حس الفكاهة والحكايات الحقيقية يجعل الأمور بهذه الصورة القاتمة».

ولمساعدة القرّاء على التمييز بين الواقع والرسوم الكاريكاتورية التي ينجزها، أضاف زروقي في نهاية الكتاب رمز استجابة سريعة يحيلهم إلى المقالات الصحفية والشهادات التي اعتمد عليها في أعماله.

ويحبس زروقي دمعته لدى استذكاره شهادات أدلت بها مهاجرات خلال مقابلات إذاعية.

ويقول الرسام «إنها مأساة آخذة في الاتساع، لكن كما يحصل مع كورونا، بات الأمر اعتيادياً وأصبحت الوفيات أرقاماً. يجب حصول صدمة».

ويظهر غلاف الكتاب عبثية الخيارات المعتمدة من الأوروبيين، إذ يصوّر مهاجراً يغرق بسبب عدم امتلاكه المال اللازم لشراء عوامات نجاة يموّلها الاتحاد الأوروبي.

ويرى الرسام الجزائري أن «أوروبيين كثيرين لا يصدقون أن السياسات المعتمدة من بلدانهم تفضي إلى آلام كبيرة»، في ظل مآسٍ كثيرة تطال هؤلاء المهاجرين، من حالات اغتصاب وخطف وتعذيب وقتل.

#بلا_حدود