الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

الشارقة تتبادل المحتوى التاريخي والإسلامي مع إسبانيا

وقّعت «مكتبة الشارقة العامة»، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، اتفاقية تعاون مع مكتبة الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي، بهدف تبادل المحتويات التاريخية والإسلامية، وإتاحة الفرصة للدارسين والراغبين بالوصول إلى مجموعة واسعة من المجلّدات والكتب ومصادر المعرفة التي تضمها كِلتا المكتبتين.



ووقع الاتفاقية (عن بعد) رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، ومدير العلاقات الثقافية والعلمية في الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي غوزمان بالاسيوس فرنانديز، حيث نصت على تعاون كلا الطرفين لإطلاق مجموعة من البرامج البحثية المتخصصة بالدراسات، والبحوث الإسلامية في مختلف الحقول، إلى جانب تسهيل الوصول إلى نحو 700 ألف مجلّد وكتاب تضمها مقتنيات مكتبة الوكالة بفرعيها؛ الإسبانية والإسلامية.



No Image Info



وستتيح مكتبة الشارقة العامة التي تأسست عام 1925 للقرّاء حول العالم فرصة الاطلاع على كتب ومؤلفات تعرّف بالحضارتين العربية والإسلامية، وتروي تاريخ الإمارات، وثقافتها وتراثها العريق، كما ستوفّر مجموعة كبيرة من إصدارات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الثقافية والفكرية والتاريخية والأدبية، إلى جانب إصدارات وعناوين متنوعة ستلعب دوراً في تعزيز أطر التعاون والتلاقي الثقافي والفكري بين الشعوب.



No Image Info



كما سيتعاون كلا الجانبين خلال الفترة المقبلة على تبادل الكتب، واستضافة معارض للمخطوطات والمؤلفات بما يتيح الفرصة أمام القرّاء للوصول إلى مجموعات تاريخيّة قيّمة، إلى جانب خطط التعاون المستقبلية في مجالات تنظيم برامج افتراضيّة مشتركة وحفلات ثقافيّة، إلى جانب إطلاق المبادرات والبرامج والمسابقات البحثيّة الإسلاميّة المختلفة، ودعم المنشورات البحثية الإسلامية المختلفة، والتعاون في إطار تبادل الوصول إلى المراجع وقواعد البيانات المتعلّقة بالدراسات والبحوث الإسلامية.



وعن هذا التعاون قال أحمد بن ركاض العامري: «تترجم هذه الاتفاقية رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الرامية إلى تعزيز دور المكتبات في بناء مجتمعات المعرفة، كما أنها تحقق مساعينا في توفير محتويات قيّمة وذات جودة تعزز من آفاق الحوار والتفاهم الثقافي بين شعوب العالم».

#بلا_حدود