الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021

نور محمد تغوص في حكايات البحّار حنا مينه

أبحرت المقيمة التونسية نور بنت محمد في ثلاثية البحر للروائي السوري حنا مينه والتي جاءت تحت عناوين «حكاية بحار والدُقل والمرفأ البعيد».

وأكدت القارئة التونسية أنها تعشق أسلوب المؤلف السوري حنا مينه الذي أبدع رغم أنه لم يحظَ بفرصة ليتعلم أو يدرس في صغره بالالتحاق بالمؤسسات التعليمية، لكنه استطاع أن يعلم نفسه بنفسه وعمل كبحار وصائد سمك في شبابه وعلم أبناءه الخمسة ليصبح أحدهم فناناً مشهوراً.

وتابعت «إن الروائي حنا مينه استطاع أن ينقل حياة الفقراء وخاصة الصيادين بأسلوب إبداعي متميز ومتفرد يذهل القراء»

وأوضحت إن ثلاثية البحر لحنا مينه «تحمل العديد من المعاني الرمزية التي تختلف في تفسيراتها من شخص إلى آخر، لكنّ بعضاً منها يتطرق إلى القضية العربية وتحمل بعضاً من الملامح التاريخية والسياسية».

وتميل القارئة التونسية إلى قراءة الروايات الواقعية والكتب التاريخية والشعر القديم والحديث، وخاصة المطبوعة منها، وكذلك الروايات العالمية المترجمة ومنها على سبيل المثال رواية 100 عام من العزلة لماركيز، ومن بين الكتاب والشعراء الذين نالت أعمالهم إعجابها، محمود درويش والبياتي وأبوماضي والثياب وجورجي زيدان.

#بلا_حدود