الجمعة - 30 سبتمبر 2022
الجمعة - 30 سبتمبر 2022

18 فنانة يحولن روحانيات رمضان إلى لوحات توزع «الأمل»

حولت ريشة 18 فنانة تشكيلية من 7 دول مختلفة، روحانيات شهر رمضان المبارك إلى لوحات فنية تنطق بالأمل وتنشد الحياة وتحمل في جعبتها الطاقة الإيجابية.





ويشارك في معرض «الأمل»، الذي ينظمه «زي آرت غاليري» بالتعاون مع فندق موفنبيك بر دبي وانطلق أمس، فنانات من 7 دول مختلفة تشمل كلاً من: مصر، الهند، باكستان، بولاند، رومينيا، كابوفيات، وموريشيوس، والذي يستمر حتى 14 مايو الجاري.





وحرصت الفنانات المشاركات على استلهام الروحانيات الرمضانية في أعمالهن لمنح الأمل لكافة شعوب العالم، وهو موضوع المعرض الأساسي، من خلال تنويعهن للتقنيات الفنية المستخدمة بين التشكيل والتجريد والخط العربي، والرسم على القماش بالزيت والأكريليك والحبر والوسائط المتعددة وغيرها.





وأشارت زاهرة موثي، مؤسسة ومديرة زي آرت غاليري بدبي إلى أن الغاليري يحتفل عادة بمعرض رمضاني سنوياً باختيار موضوع معين يعكس روحانيات الشهر الفضيل، ولمة العائلة والأصدقاء بأجواء مبهجة، إلا أن أجواء الجائحة قيدت الكثير من التفاصيل الاجتماعية المعتادة، لافتةً إلى أن حاجة البشرية للأمل والشفاء أصبح أمراً ملحاً وهذا ما عبرت به الفنانات بأعمالهن.





وقالت: «لعل الفترة الأخيرة شهدت الكثير من الركود الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، لكن جميعنا يعلم تماماً الدور والأثر الذي تتركه الفنون بأنفسنا، لا سيما أن الفنون قادرة على جمع البشر من جميع الثقافات، فهي لغة عالمية مشتركة قادرة على التعبير عن مشاعر وحالات الإنسان بكافة ظروفه، ولعل الأمل هو أكثر ما نحتاجه اليوم».





في حين أشار المدير العام لفندق موفنبيك ضمير كارتال إلى أن العلاقة بين الفنون والفنادق وطيدة منذ ما يزيد على عقد من الزمان، وأن فندق موفنبيك بالتحديد حرص على تنظيم عدة معارض فردية طيلة السنوات الماضية، لافتاً إلى أن معرض الأمل يكاد يكون أول معرض جماعي يحتضنه الفندق.