السبت - 01 أكتوبر 2022
السبت - 01 أكتوبر 2022

شخصيات أسطورية طريفة بالبطاطا والأرز والموزاريلا

شخصيات أسطورية طريفة بالبطاطا والأرز والموزاريلا

أحدث تريند تشهده وسائل التواصل الاجتماعي هو تحويل الأطباق إلى مشاهد وشخصيات لطيفة، للتعبير عن الإبداع والخيال، وفتح شهية الشباب والصغار لتناول الطعام باستمتاع.





وباستخدام اللحم والبصل وجبن الموزاريللا والفاصوليا، أبدع رواد السوشيال ميديا أطباقاً فنية أثار بعضها الإعجاب، بينما أطلق آخرون موجة من السخرية والتعليقات الطريفة.





ورغم أن تلك الإبداعات قد تبدو رائعة على إنستغرام، فإن بعض الطهاة الهواة أخفقت محاولاتهم وابتكروا أطباقاً تبعث على الرعب أو الضحك بعد محاولاتهم اليائسة لتصميم وجباتهم على وجوه مبتسمة أو أو شخصيات أفلام شهيرة.

وأشارت صحيفة ديلي ميل إلى أن عشاق الطعام البريطانيين شاركوا إبداعاتهم الغريبة على صفحة Twitter Rate My Plate، حيث أصيب عشاق الطعام بالرعب من الأطباق «المحرجة» و «المزعجة»، رغم أنه يحسب لهم في النهاية شرف المحاولة.



إذ حاول شخص طموح تحويل العجة والخبز المحمص إلى شخصية «والاس وغروميت»، بينما أعاد شخص آخر صنع رجل الثلج الشهير أولاف في فيلم «فروزن» باستخدام البطاطس المهروسة بطريقة أثارت الاستغراب والسخرية.

وفي مكان آخر، حول شخص وجبة النقانق والهريس والفاصوليا إلى قنفذ، بينما ابتكر عاشق للأفوكادو طبقاً يشبه بشكل غريب شخصية «جابا هت» في حرب النجوم.

إذ حول هاري شرائح اللحم الخاصة به إلى وجه «مخيف» غير محدد الملامح باستخدام الطماطم الصغيرة كعينين، والهالبينو لصنع الابتسامة والكعك مع جبن الموزاريلا كرأس.



من جانبها، ادعت المشاركة ماري بي أنها بذلت الكثير من الجهد والوقت لإعادة تجسيد شخصيات الرسوم المتحركة والاس وغروميت باستخدام الخبز والعجة، لكن هذا لم يكن رأي المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصفوا شخصياتها بأنها «مزعجة».

ولكن التعليقات لم توقف ماري عن تكرار المحاولة، فعادت بتصميم ثانٍ، وخلقت بالطعام شخصيات الخيال العلمي ريك ومورتي واعتبرها الكثيرون أيضاً مرعبة، حيث علق أحد الأشخاص: «لن أنام الليلة يا ماري».

أما دانيال بي، فحول النقانق والفاصوليا والبطاطا المهروسة إلى قنفذ، لكن معظم التعليقات أشارت إلى أن المخلوق العجيب يبدو وكأنه مصاب بكوفيد-19 بسبب تسرب الفاصوليا من أنفه!





وأثار أحد مهووسي «حرب النجوم» المعروف باسم ويندي عاصفة من الضحك الهيستيري بعد أن حاول أن يجسد بالأفوكادو شخصية «جاب ذا هات» في المسلسل الشهير.

بينما حاول هاري أن يتلاعب بفطائر الشيدر والنقانق، حيث لفها بطريقة مبتكرة، وحاول جعلها على شكل وجوه بألسنة بارزة، ولكن المحاولة باءت بالفشل الذريع.



ولم يتراجع هاري وعاد بتصميم أكثر غرابة شبّهه مستخدمو التواصل الاجتماعي بالحشرات الدقيقة تحت المجهر.

بالمقابل، أثارت نيكولاي دي الجدل محاولة استخدام مكوناتها الغذائية لإعادة تجسيد حديقة الديناصورات، باستخدام الديك الرومي بدلاً من الوحوش المنقرضة. وبينما قال أحدهم إن ما قدمته فن جميل، وجادل آخرون بأنه «فظيع»!



وتدفقت أمواج الالهام على ديانا إي بعد أن طهت الأرز بالكاري فقدمت الطبق على شكل دبدوب باستخدام كرات الأرز اللزجة، مع تصميم مخالب وردية ووجه مبتسم لم يخفف من وطأة تعليقات رواد السوشيال ميديا.