الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

رواق الفن بـ«نيويورك أبوظبي» يعلن عن برنامجه الصيفي

أطلق رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبيبرنامجه الصيفي الذي يضمّ مجموعة من الحوارات التحفيزية والملهمة حول تاريخ الإنترنت والإمكانات التي يفتحها الواقع الافتراضي للإنسان والعقبات التي يفرضها.

يبدأ البرنامج بسلسلة من الحوارات عبر الفيديو، تحت عنوان التاريخ الشفوي للإنترنت، مع فنانين وأكاديميين وخبراء ميدانيين مشهورين عالمياً، مثل دوغلاس روشكوف وروث كاتلو وبروس ستيرلنغ وياسمينا تيشانوفيتش وميندي وكيث أوباديكي وريكاردو دومينغيز وجيرت لوفينك، حيث يشاركون تجربتهم مع الإنترنت في بداياته والتطورات التي طرأت عليه لاحقاً.

وتستضيف هذه السلسلة، المؤلفة من 12 حواراً، الفنانة هيذر ديوي -هاغبورغ، الأستاذة المساعدة الزائرة للإعلام التفاعلي في جامعة نيويورك أبوظبي، ويورغ بلومتريت، الأستاذ المساعد للإعلام التفاعلي في جامعة نيويورك أبوظبي.

وتُقام جلسة حوار عامّة يوم الأحد 20 يونيو، برعاية مشتركة من معهد جامعة نيويورك أبوظبي، يجتمع فيها المتحاورون في السلسلة لمناقشة الأفكار المتعلّقة بالفترة الأولى الواعدة للعصر الجديد من الثقافة الرقمية.

ويتطرق النقاش إلى التغيرات التي طرأت منذ تلك البدايات، منذ حوالي 40 عاماً، وصولاً إلى عالم اليوم، حيث يتصل مليارات الأشخاص بالفضاء الرقمي من خلال أجهزتهم المحمولة.

وتناقش الجلسة أيضاً الهوة بين التطلعات والواقع، إلى جانب الانتشار الكبير للثقافة السطحية، والمضايقات عبر الإنترنت، ورأسمالية المراقبة، والهيمنة الثقافية، وتراجع فرص العمل المستقرة.

ويستمر البرنامج الصيفي مع جلستي حوار تستضيفان فنانين من سلسلة استكشاف الهويات الرقمية، على هامش معرضليس من، في، على، أو إلى الخط. وتُقام الجلسة الأولى يوم الخميس، 24 يونيو، بعنوان تمثيل الإنسانية في الواقع الافتراضي وتستضيف الفنانة ساو فاي، التي تنضمّ إلى هدى الخزيمي، الأستاذة المشاركة للبحوث ومديرة مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن السيبراني، لاستعراض الفرص التي يتيحها الواقع الافتراضي والتحديات التي يفرضها بوصفه أداة لتمثيل الإنسانية. وتتناول الضيفتان علاقتهما بالتكنولوجيا بناء على خلفياتهما الأكاديمية والثقافية الخاصّة، حيث تحاولان الإجابة عن الأسئلة المتعلّقة بالتعاطف الإنساني والتجربة البشرية ضمن هذا السياق.

أمّا في الأسبوع الثاني وتحديداً يوم الأربعاء الموافق 30 يونيو، فتقام جلسة تحت عنوان الانحياز وعدم المساواة في الفضاء الرقمي، فتجمع صفية نوبل، الأستاذة المشاركة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس والشريكة المؤسسة والمديرة المشاركة لمركز جامعة كاليفورنيا للاستعلام النقدي عبر الإنترنت، مع الفنان زاك بلاس. ويتركز النقاش حول التحيز الخوارزمي وحالات عدم المساواة التي تنتج عنه في الهويات الرقمية المتنوعة والشاملة. كما يتطرق المتحدثان إلى حالات عدم التوازن المالي في مجال الفنون من منظورهما الشخصي.

#بلا_حدود