الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
 المدير العام يتحدث في الملتقى

المدير العام يتحدث في الملتقى

الأرشيف الوطني يستعرض تاريخه واستراتيجيته وتطلعاته في حفظ ذاكرة الوطن

احتفاء باليوم العالمي للأرشيف نظم الأرشيف الوطني ملتقى افتراضياً بعنوان: «الدور الاستراتيجي للأرشيف الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة في حفظ ذاكرة الوطن»، وقد رفع مدير عام الأرشيف الوطني الدكتور عبد الله محمد الريسي في مستهل كلمته التهنئة إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بهذه المناسبة.

الدكتور عبد الله محمد الريسي يتابع فعاليات الملتقى



وأكد أهمية الدور الذي يؤديه الأرشيف الوطني على صعيد حفظ الرصيد الوثائقي للدولة، وأهمية الدعم الذي يلاقيه من القيادة الرشيدة؛ مما يجعله قادراً على التميز واجتياز جميع التحديات على طريق تطوير العمل الأرشيفي ومواكبته للمستجدات التقنية والممارسات العالمية المتطورة.

وبمناسبة اليوم العالمي للأرشيف هنأ سعادته جميع العاملين في الأرشيف الوطني، وشكرهم على جهودهم في حفظ ذاكرة الوطن للأجيال، والتي جعلت من الأرشيف الوطني مؤسسة رائدة في مجال الأرشفة والتوثيق.



حظي الملتقى باهتمام موظفي الأرشيف الوطني والأرشيفيين في المؤسسات الرسمية



وركز في الملتقى -الذي حضره عدد كبير من مديري الأرشيفات في المؤسسات الرسمية في الدولة - على مواكبة الأرشيف الوطني لتقنيات الذكاء الاصطناعي التي سيكون لها بالغ الأثر في الأرشفة والتوثيق، وستختصر زمناً كبيراً وجهوداً لا يمكن حصرها في فهرسة الأعداد الهائلة من الوثائق وحفظها وأرشفتها وإتاحتها، مشيراً إلى أن الأرشيف الوطني في طور التحالف مع عشر دول من أجل تفعيل هذه التقنية المتطورة.

وقال: إن للأرشيف الوطني مشاريعه وإسهاماته في دول عربية شقيقة وأجنبية صديقة؛ مثل: مشروع تنظيم أرشيفات أمانة جدة في المملكة العربية السعودية، ومساعدة مملكة البحرين الشقيقة في تأسيس أرشيفها الوطني، وقد قام الأرشيف الوطني بترميم مكتبة نابليون في جزيرة ألبا الإيطالية، وفي تأسيس أرشيف أوزبكستان، ويقدم الأرشيف الوطني استشاراته لأرشيف كازاخستان، وللأرشيف الوطني نشاطاته في لبنان ومصر... وغيرها.



مدير إدارة الأرشيفات يتحدث في الملتقى



وأوضح أهمية القرار الذي يقضي بنقل اختصاص المكتبة الوطنية من وزارة الثقافة والشباب إلى الأرشيف الوطني، حيث تمثل المكتبة أرشيفاً فكرياً لحفظ وأرشفة الإنتاج الفكري المقروء في الدولة من التلف والضياع وإتاحته للجمهور والأجيال القادمة وهذا في صُلب اختصاصات الأرشيف الوطني، ومؤكداً أن مثل هذا القرار هو دليل واضح على الثقة التي توليها القيادة الرشيدة للأرشيف الوطني.

#بلا_حدود