الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

«إرثي» يعرّف العالم على الحرف الإماراتية عبر منصة تفاعليّة

في خطوة تفتح المجال أمام عشّاق الحرف حول العالم للاطلاع على كنوز التراث الإماراتي، أطلق مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المرحلة الأولى من منصته الافتراضية النوعية التي تقدم تجربة افتراضية للاطلاع على الإرث الحرفي غير الملموس لدولة الإمارات العربية المتحدة في بيئة رقمية تفاعلية يسهل الوصول إليها.



وتعرض المنصة، التي يمكن زيارتها بالدخول إلى موقع المجلس الإلكتروني https://irthi.com، مجموعة مختارة من أحدث المشاريع الحرفيّة التي تبناها المجلس، حيث يتسنى للزائر الاطّلاع عليها بتجربة استثنائية تستخدم تقنية 360 درجة في فضاء افتراضي يمثّل مشهداً واقعياً من صحراء إمارة الشارقة.



ويجد الزائر للمنصة نفسه في فضاء صحراوي وأمام شجرة تعلق عليها مجموعة مختارة من القطع الفنية التي تجسد أنماط التطريز والنسيج وأشكال الفروخة الإماراتية التقليدية، إذ يمكن التجوّل بين هذه القطع وبمجرد الضغط عليها تظهر الشروحات والمعلومات التفصيلية حولها، مثل قطعة «فروخة عين موزة» التي تكشف المنصة أن اسمها مستوحى من تصميمها الذي يشبه العين، أما موزة فهو اسم تقليدي تسمى به الفتيات، ويعني اللؤلؤ.



وحول هذا الموضوع، قالت مديرة مؤسسة نماء ريم بن كرم: «مع إطلاق منصتنا الافتراضية العصرية، يقدم إرثي طريقة مبتكرة للتعريف بموروثنا الوطني الأصيل من الحرف اليدوية من خلال عرض أحدث المجموعات الحرفية التي صنعتها حرفيات إرثي، الأمر الذي يمكّن المجلس من الاستفادة من البيانات التي توفرها المنصة، وتحليل سلوك الجمهور المهتم بالحرف اليدوية في مختلف أسواق العالم».



وأكدت بن كرم أهمية المنصة في فتح أفق التعاون والعمل المشترك مع الحرفيين والمصممين في مختلف بلدان العالم، لما تقدمه من معلومات وافية وكاملة حول الهوية الفنية والتقنية المستخدمة في الحرف الإماراتية الأصيلة، لافتة إلى أن ذلك يعزز من رؤية المجلس تجاه الاستثمار في الحرف لتحقيق التمكين الاقتصادي للنساء، وتقديم التراث المحلي بصورة معاصرة إلى الأجيال الجديدة.

#بلا_حدود