السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

إطلاق هيئة الإعلام الإبداعي بأبوظبي للارتقاء بصناعات الأفلام والتلفزيون والألعاب والرياضات الإلكترونية

بعد صدور قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بشأن إنشاء هيئة الإعلام الإبداعي، أعلنت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي اليوم الأربعاء عن نطاق عمل الهيئة الرامي إلى تعزيز نمو القطاع الإبداعي بمختلف تخصصاته في أبوظبي، ما يشكل أحدث خطوة في الاستراتيجية الاستثمارية الشاملة التي أطلقتها الإمارة بقيمة تتخطى 30 مليار درهم إماراتي بهدف توسيع وتسريع وتيرة نمو الصناعات الثقافية والإبداعية.

وباعتبارها جزءاً من دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، تضطلع هيئة الإعلام الإبداعي بدور رئيسي في دعم استراتيجية أبوظبي للصناعات الثقافية والإبداعية من خلال دمج مجموعة واسعة من التخصصات الإبداعية المترابطة تحت مظلة واحدة.

وستُشرف الهيئة على مجموعة من برامج تنمية وصقل المواهب لبناء الجيل القادم من المهنيين المتمرسين والمتخصصين في المجالات الإبداعية المستدامة، إلى جانب العمل على دعم قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية المزدهر في الإمارة. كما ستعمل الهيئة أيضاً على دعم وإطلاق جوائز للمساهمة في تطوير الإنتاج الإعلامي والوسائط التفاعلية.

وأكد محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي على أهمية الدور الذي تلعبه الصناعات الثقافية والإبداعية كمحفز رئيسي للمسيرة التنموية الاجتماعية والاقتصادية وداعم أساسي لجهود التنويع في أبوظبي.

وبتحقيق التآزر بين مختلف هذه القطاعات والاستفادة من الفرص الواعدة التي توفرها، سنتمكن من خلال استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي للصناعات الثقافية والإبداعية من تطوير مرافق متميزة وصقل وتنمية مواهب عالمية المستوى وتوفير فرص عمل متنوعة وذلك من منطلق إيمان الدائرة بقدرة الصناعات الثقافية والإبداعية على إحداث تأثير إيجابي قوي على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي ومع إطلاق هيئة الإعلام الإبداعي، سنوحد هذه القطاعات المختلفة ضمن منظومة حيوية مستدامة تدعم المبدعين وتمكنهم من التعبير عن ذواتهم كما تدعم الشركات الإبداعية وتساعدها في الوصول إلى مستويات جديدة من النجاح، ما يُثري المشهد الإبداعي والثقافي المزدهر في الإمارة ويسرع وتيرة نموه.

ويأتي تأسيس هيئة الإعلام الإبداعي في إطار استراتيجية استثمارية شاملة في أبوظبي تمتد لعشر سنوات وتتجاوز قيمتها الـ30 مليار درهم إماراتي لتطوير البنية التحتية للصناعات الثقافية والإبداعية للإمارة عبر القطاعين العام والخاص. وقد تم استثمار 8.5 مليار درهم إماراتي خلال السنوات الخمس الماضية وتخصيص استثمار إضافي بقيمة 22 مليار درهم إماراتي للسنوات الخمس المقبلة. وتجمع هذه الخطوة كل الصناعات الثقافية والإبداعية تحت مظلة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي التي ستعمل على تحقيق التآزر بين مختلف التخصصات الإبداعية المتنوعة في أبوظبي، بما في ذلك الإنتاجات السينمائية والتلفزيونية والأنماط الموسيقية السائدة والألعاب والرياضات الإلكترونية إلى جانب المجالات الثقافية مثل التراث والحرف اليدوية والتصميم والنشر وفنون الأداء والفنون التشكيلية بالإضافة إلى مركز أبوظبي للغة العربية.

#بلا_حدود