الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021
No Image Info

مصر تسترد قطعتين أثريتين من بلجيكا

تسلمت مصر من الحكومة البلجيكية قطعتين أثريتين، تم إخراجهما من البلاد بصورة غير شرعية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحفي اليوم السبت، إن القطعتين تتمثلان في تمثال من الحجر الجيري الملون لرجل واقف يرتكز على قاعدة يعود للحضارة المصرية القديمة عصر الدولة القديمة، وتمثال آخر صغير من «الأوشابتي» المصنوع من مادة الفيانس يعود للحضارة المصرية القديمة في عصرها المتأخر.

ووفق البيان، تم تسليم القطعتين لسفير مصر لدى بلجيكا والمجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية خالد البقلي في احتفالية أقامتها وزارة الاقتصاد البلجيكية وفق الإجراءات الاحترازية المُطبقة لمواجهة فيروس «كورونا».

وأعرب السفير البقلي، في كلمة ألقاها خلال الاحتفالية، عن أهمية ذلك الحدث بما يُمثله من خطوة ملموسة تفسح المجال نحو مزيد من التنسيق بشأن مختلف مجالات التعاون المشترك، ولا سيما موضوعات استرداد الآثار المصرية المهربة.

ووجّه الدعوة للشعب البلجيكي لزيارة المقاصد السياحية في مصر والتعرف من قرب إلى تاريخ الحضارة المصرية العريقة التي قامت على ضفاف نهر النيل، وطالما مثلت رافداً للعلوم والثقافة والفن على مستوى العالم وعلى مدار التاريخ.

وتناول السفير المصري أيضاً أهمية تعزيز التعاون المشترك في إطار اتفاقية اليونسكو لعام 1970 بشأن التدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة، وكذلك العمل من أجل تعزيز سُبل مكافحة التهريب والاتجار في الآثار.

#بلا_حدود