الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

راقصو «ذي رويال باليه» في لندن يتأهبون للعودة إلى المسرح

يستعد راقصا فرقة «ذي رويال باليه» في لندن فومي كانيكو ووليام برايسويل للعودة إلى المسرح بحضور الجمهور لتأدية دورَي العاشقين الشهيرين في «روميو وجولييت» اعتباراً من 5 أكتوبر الجاري، بعدما حالت جائحة كوفيد-19 دون اعتلائهما الخشبة أشهراً طويلة.

وقالت الراقصة اليابانية فومي كانيكو بعد بروفة مشهد الشرفة الشهير في عرض الباليه الذي صممه البريطاني كينيث ماكميلان في مناسبة اليوم العالمي للباليه في 19 أكتوبر «باليه في ثلاثة فصول، لم أفعل ذلك منذ زمن طويل!».

وأقرّت كانيكو التي انضمت إلى «رويال باليه» قبل أكثر من عشر سنوات بأن هذا الدور كان بمثابة «حلم» لها، مضيفة أنها تستمتع «بكل دقيقة من البروفات».

أما ويليام برايسويل الذي يؤدي دور روميو، فرأى أن «ثمة حاجة حقاً» لمعاودة تقديم العروض أمام الجمهور، «للالتقاء والاحتفال برواية هذه القصص الرائعة».

وذكّرت كانيكو بأن «وضع الكمامة كان مطلوباً» حتى عندما عاد الراقصون إلى الاستوديو خلال الجائحة، ما جعل التنفس صعباً. وأضافت «واجهنا الكثير من الصعوبة، (لكننا) تمكنّا من فعل ما أردنا القيام به».

وشدد برايسويل على أن «الجميع قدم تضحيات من أجل العودة إلى نوع من الحياة الطبيعية ومتع الحياة»، مشيداً بجهود الفرقة لكي يتمكن الراقصون من «السعي إلى هدف والرقص مجدداً».

#بلا_حدود