السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021

«استوديو التمثيل» تختتم أنشطتها بـ«المنقذة»

اختتمت مساء أمس الأحد ورشة «استوديو التمثيل» التي نظمها مركز عجمان الإبداعي التابع لوزارة الثقافة والشباب، وقدمها 3 أساتذة في التمثيل المسرحي، هم: عبدالله صالح، إبراهيم سالم، محمد الغص.

وحضر حفل الختام صالح الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، والمهندس وليد الزعابي مستشار التراث والفنون بوزارة الثقافة والشباب، وبدرية الحوسني مدير مركز عجمان الثقافي، على خشبة مسرح وزارة الثقافة والشباب في عجمان.

وتضمن حفل الختام عرضاً لأعمال المواهب المشاركة في ورشة استوديو التمثيل، منها الخاصة بتصميم الديكور المسرحي وهي ورشة قدمها المهندس محمد الغص، وتجول الحضور للاطلاع على مشاريع الـ17 شاباً من الجنسين من مختلف الأعمار. وتميزت المجسمات التي صممها المشاركون بأفكارها الغريبة التي تبرز مواهبهم المتعددة في التصميم الهندسي للديكور المسرحي، عبر 17 مجسماً من وحي خيالهم، إذ استخدموا فيها خامات بسيطة لكنهم سردوا فيها رؤيتهم لديكور المسرح التي يرغبون في تحويلها إلى حقيقة في المستقبل.

وبدأ حفل الختام بالسلام الوطني وكلمة ألقاها المدربون المشاركون حيث رحب الفنان عبدالله صالح بالحضور وأعلن عن عرض الختام وهو مسرحية «المنقذة» التي قام بتدريب الطلاب على تقديمها.

ومن ثم تم تكريم المواهب الـ17 المشاركين في ورشة استوديو التمثيل التي بدأت في شهر سبتمبر الماضي.

وأكد لـ«الرؤية» الفنان عبدالله صالح أنه فخور بكل الطلبة المشاركين كونهم استمعوا لكل النصائح وتعلموا الكثير من قبل الأساتذة المشرفين على التدريب.

وأضاف أن المشاركين تدربوا على مهارات الوقوف على خشبة المسرح، والإلقاء وإبعاد الرهبة من مواجهة الجمهور.

وأفاد بأن متابعة المشاركين بعد انتهاء الورشة في المجال المسرحي تأتي من اجتهاد الشباب أنفسهم فهو وزملاؤه من الفنانين يقدمون الفرصة للشباب، بزيارة المسرح ليكونوا متواجدين ومتى ما فرضوا أنفسهم عملياً على مستوى التمثيل وكل الجوانب المسرحية سيحصلون على الدعم والتبني من طاقم المسرح كافة.