الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021
إلياس لحود

إلياس لحود

«العويس الثقافية» تكشف عن الفائزين بدورتها الـ17

كشفت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، عن أسماء الفائزين بجوائز دورتها السابعة عشرة 2020 ـ 2021، حيث فاز بحقل الشعر، الشاعر إليــاس لحــود، فيما نال جائزة حقل القصة والرواية والمسرحية، الروائي نبيل سليمان، وذهبت جائزة حقل الدراسات الأدبية والنقد، للناقد عبدالملك مرتاض، وكانت جائزة حقل الدراسات الإنسانية والمستقبلية، من نصيب المفكر أحمـد زايــد.

وأعلنت المؤسسة عن أسماء الفائزين خلال مؤتمر صحفي عُقد بمقر المؤسسة صباح اليوم الأحد، بحضور عدد من أعضاء مجلس أمناء المؤسسة والكتّاب والإعلاميين.





وبلغ عدد مرشحي هذه الدورة 1847 مرشحاً في الحقول الأربعة، التي تشمل كلاً من: الشعر، القصة والرواية، الدراسات الأدبية والنقد، الدراسات الإنسانية والمستقبلية، بينما سيتم الإعلان عن الفائز بجائزة الإنجاز الثقافي والعلمي خلال الفترة المقبلة قبل الحفل السنوي المخصص للجائزة.

ووصف الأمين العام للجائزة عبدالحميد أحمد خلال المؤتمر، الفائزين في الدورة (السابعة عشرة 2020 ـ 2021) بنخبة مبدعة من الكتاب والأدباء العرب الذين كرسوا للثقافة وقتهم وأعطوا الإبداع الكثير من جهدهم، يستحقون منا لفتة تقدير وتكريم تثميناً لما بذلوه من عمل دؤوب مخلص لترسيخ القيم الأصيلة التي تعبر عن هموم وتطلعات الإنسان العربي.



وأضاف الأمين العام أن اللجنة قررت بعد مداولاتها منح جائزة حقل الشعر، للشاعر إليــاس لحــود؛ لما تتمتّع به تجربته من ثراء عريض على مدى أكثر من نصف قرن، ولتميّز مشروعه الشّعريّ.

وفي حقل القصة والرواية والمسرحية، قررت اللجنة منح الجائزة للروائي نبيل سليمان؛ لما تميزت به تجربته الإبداعية التي قاربت الستة عقود، وفي حقل الدراسات الأدبية والنقد، قررت اللجنة منح جائزة هذا الحقل للناقد عبدالملك مرتاض؛ لما تتمتع به مؤلفاته من عمقٍ وشمولٍ غطت حقولاً عدة في الدراسات الأدبية.

وفي حقل الدراسات الإنسانية والمستقبلية، قررت اللجنة منح الجائزة إلى المفكر أحمـد زايــد؛ أحد أبرز علماء الاجتماع المعاصرين، وهو من القلائل الذين أسسوا مدرسة مصرية عربية في علم الاجتماع تُعنى بفهم المشروع الحداثي ونقد الذات.

وأوضح الأمين العام بأن جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي سيتم الإعلان عنها لاحقاً حيث إنها تمنح من مجلس أمناء الجائزة، ولا تخضع لمعايير التحكيم أسوة بالجوائز في الحقول الأخرى.



وقال عبدالحميد أحمد لـ«الرؤية»: "تعتبر جائزة العويس الثقافية من أقدم وأهم الجوائز الثقافية على مستوى الوطن العربي، وقد احتفت بأهم وأبرز أعلام الأدب والثقافة في الوطن العربي طيلة دوراتها الماضية، وتميزت باعتبارها من الجوائز التي تقدر جميع المثقفين والأدباء بشتى الفئات العمرية والتخصصات، بما في ذلك الكتّاب الشباب".

يذكر أنه بلغ العدد الإجمالي للمرشحين في جميع الحقول 1847 مرشحاً منهم 321 مرشحاً في حقل الشعر، و480 مرشحاً في حقل القصة والرواية والمسرحية، و285 مرشحاً في حقل الدراسات الأدبية والنقد، و480 مرشحاً في الدراسات الإنسانية والمستقبلية، و265 مرشحاً في حقل الإنجاز الثقافي والعلمي. وقد بلغ عدد الفائزين في مجمل الدوارات 101 فائز، وبلغ عدد المحكمين 184 محكماً، في حين بلغ عدد الاستشاريين 84 استشارياً.