الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021

260 فعالية في أسبوع التصميم تتوّج دبي عاصمة الاقتصاد الإبداعي

انطلقت صباح اليوم الاثنين فعاليات النسخة السابعة من أسبوع دبي للتصميم، برعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي وعضوة مجلس دبي.

ويشهد الحدث الذي يستمر حتى 13 نوفمبر الجاري، 260 فعالية في حي دبي للتصميم (d3) ومختلف أرجاء المدينة، حيث يسهم الحدث في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي.

وقالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي: «أثبت أسبوع دبي للتصميم جدارته باستحقاق كحدث إبداعي إقليمي بارز وتظاهرة ثقافية من الطراز العالمي، وستستقبل دبي خلال فعاليات نسخته السابعة نخبة عالمية من المبدعين والمصممين والعقول اللامعة الأكثر تأثيراً، لتكون الإمارة على موعد آخر مع تجارب فريدة زاخرة بالابتكار والإبداع».

وتابعت سموها: «استطاع هذا الحدث المرموق، عاماً تلو الآخر، أن يرسّخ مكانته كفعالية رئيسية ضمن أجندة الصناعات الثقافية والإبداعية في العالم، وامتد نجاحه ليشمل برنامجه بمجموعة غنية من الأنشطة والمحتويات التي تستعرض أفضل ما جادت به الصناعة الإبداعية وتحثّ الجمهور على التفاعل والمشاركة بأسلوب بسيط وممتع ضمن إطار ملهم يشجعهم على الأفكار المبدعة».

وأضافت: «يمكننا القول إن أسبوع دبي للتصميم قد تجاوز دوره في استعراض التصاميم الملهمة والعملية، ليثبت مكانته كمنصة معنية بتطوير حلول مبتكرة قادرة على مواجهة التحديات العالمية المعقدة، مع إمكانية تحقيق أثر إيجابي وملموس على مستوى حياتنا اليومية إلى جانب المساهمة في رسم ملامح مستقبل أفضل للجميع».

وختمت: «لا يمكننا سوى أن نعبّر عن فخرنا بهذه المنصّة الرائعة التي رسّخت بمرور السنين مكانتها الفريدة على الخارطة الإبداعية العالمية، موجهةً الدعوة للجميع من أجل الاستمتاع بتجارب فريدة من نوعها على مدار أسبوع».

أجندة ثرية



وقالت المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم خديجة البستكي، في حديثها مع »الرؤية»:«تتميز أجندة المهرجان الإبداعي الأكبر على مستوى المنطقة، بالمحطات الفنية المتنوعة، حيث يتاح لزوار المعرض حضور 250 فعالية ونشاطاً وجلسة بمشاركة المجتمع الإبداعي من مصممين وفنانين ومهندسين معماريين الذي يسلطون الضوء على مختلف الصناعات الإبداعية التي قدموها داخل وخارج دول الإمارات.«

ولفتت إلى أن معرض «المصممين في الإمارات 2.0»، ضمن أبرز الفعاليات هذه النسخة، حيث يسلط الضوء على أعمال 25 من المواهب الإبداعية المحلية، وأكثر من 80 ورشة عمل «ميكينج سبيس»، وأكثر من 50 محاضرة من قبل قادة الصناعة الإبداعية الإقليميين والدوليين، بالإضافة إلى 15 من المنحوتات الفنية الموزعة في المناطق الخارجية لحي دبي للتصميم.

كما يتضمن المهرجان معرض «داون تاون ديزاين» الرائد في مجال التصميم على مستوى المنطقة، حيث يعرف الجمهور بأكثر من 150 علامة تجارية ومواهب عارضة دولية وإقليمية.

وبدورها، تستعرض منصة «Underscore» أعمالاً مبتكرة ونماذج رائعة لسبل تبني حلول التكنولوجيا في التصاميم، وفي هذا الإطار يناقش المصممون أهمية الارتقاء بالتصاميم والاتجاه نحو اعتماد أبرز حلول التكنولوجيا من أجل تقديم منتجات أكثر شمولية وفاعلية وتميزاً، وذلك ضمن سلسلة من ورش العمل التي يقدمها رواد الأعمال والشركات الناشئة في حاضنة الأعمال in5 للتصميم، والتي تتخذ من حي دبي للتصميم مقراً لها.

تصاميم المستقبل



وينضم معهد دبي للتصميم والابتكار إلى المشهد من خلال معرض «حبة واحدة في كل مرة»، الذي يستعرض أعمال الطلبة في مراحل مختلفة من سنوات الدراسة والتخصصات.

كما يهدف المعهد من خلال مشاركته إلى تسليط الضوء على رؤية الجيل القادم من المصممين المستلهمة من تقنيات الروبوت وحدود الفضاء غير المنتهية، ليجلب تصاميم من المستقبل ويراها الجمهور الآن من خلال مشاركات الطلبة عبر مختبر التصنيع التابع للمعهد.

ملتقى إقليمي



ويصاحب أسبوع دبي للتصميم انطلاق فعاليات النسخة الثانية من «الملتقى الإقليمي للهندسة المعمارية»، الذي ينظمه حي دبي للتصميم، حيث يقدم عروضاً ومشروعات من أبرز شركات الهندسة المعمارية تبرز تصورها لملامح مدينة دبي خلال الـ20 عاماً المقبلة، في ضوء «خطة دبي الحضرية 2040» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في شهر مارس الماضي.

ويستمر الملتقى الذي يقام بعنوان «d32040» حتى 13 من نوفمبر الجاري في المبنى 6 من حي دبي للتصميم، حيث يقدم عروضاً وأعمالاً متعددة الوسائط من تقديم شركات الهندسة المعمارية: بيرق ودباغ وآر إم جي إم دبي ومينا ميدل إيست آركيتيكتشر نت ورك وطارق خيال ديزاين بارتنرز، التي ستقدم تصورها لملامح مدينة دبي خلال الـ20 عاماً المقبلة من خلال تطبيقات الاستدامة التي تضمن معيشة أكثر رفاهية وجودة للمستقبل.

وقد تم تخصيص 4 مناطق تغطي 4 محاور رئيسية مستقاة من خطة دبي الحضرية 2040، وهي: المواصلات والنقل، والمساحات والأماكن العامة، والبنى التحتية، والسياحة البيئية. وستصور المعروضات مستقبل العمارة والبناء المستلهمة من واقع المعيشة والعمل والثقافة المحيطة والخبرات والتجارب المؤثرة في رؤية المهندسين، حيث أشرف مهندسو الشركات على المناطق الأربع، وعملوا على تصميم المعروضات التي تنسجم مع موضوعاتها بالتعاون مع شركائهم المهنيين.

مساهمة اقتصادية



أكدت المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم خديجة البستكي، مساهمة أسبوع دبي للتصميم في القطاع الإبداعي بالناتج المحلي، منوهة بأن المهرجان الإبداعي الأكبر على مستوى المنطقة، مشيرة إلى أنه محطة استراتيجية بارزة تسهم في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في شهر أبريل الماضي، والتي تستهدف مضاعفة مساهمة القطاع الإبداعي في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، من 2.6% في نهاية 2020، إلى 5% بحلول عام 2025، الأمر الذي يجعل من دبي وجهة مفضلة للمبدعين من كل أنحاء العالم، وعاصمة للاقتصاد الإبداعي.