الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

«جِرَارُ الرّوحِ».. معرض تشكيلي يستعيد رموز حضارة مصر القديمة

يختتم في القاهرة غداً الخميس المعرض التشكيلي الفني «جِرَارُ الرّوحِ» الذي يستعيد رموز حضارة مصر القديمة برؤية معاصرة.

وكان معرض «جِرَارُ الرّوحِ» للفنانة التشكيلية المصرية، منى حمدي افتتح مطلع الشهر الجاري وضم 43 عملاً فنياً تغوص عبرها الفنانة في روح مصر القديمة، وتستعيد الكثير من رموزها وحكاياتها وأساطيرها.

وقالت الفنانة منى حمدي، إن المعرض حمل رسالة تدعو للقبول والرضى بالواقع المعيش، وإنه «لكل إنسان فيضه الفريد»، و«أن ما يميزنا هي عيوبنا قبل مميزاتنا».

وأضافت أن لوحات المعرض تتناول الرسائل الإنسانية والرموز والعناصر المستلهمة من الحضارة المصرية القديمة، مشيرة إلى أن تلك الأعمال جاءت كنتاج لزيارة قامت بها لمدينة الأقصر الغنية بمقابر ومعابد ملوك وملكات ونبلاء ونبيلات مصر القديمة

ولفتت إلى أنها تجولت وسط معابد ملوك وملكات مصر القديمة، ووقوفها وسط أفنية المعابد الضخمة، ورؤيتها لمظاهر عظمة خلود الحضارة المصرية، وتاريخها ومعالمها وتعرفت عن قرب على المعالم الأثرية المصرية الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ، واطلاعها على ما يرتبط بتلك الحضارة من القصص والحكايات المختلفة التي تقترب في تفاصيلها من الأسطورة.

وأكدت أنها تأثرت بهذه المظاهر حيث يظهر ذلك جلياً في معرضها «جِرَارُ الـرّوْحٍ» الذي حاولت من خلاله استعادة روح ورموز وحضارة مصر القديمة برؤية فنية معاصرة.