الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021

فعاليات ثقافية لنادي تراث الإمارات في «الشارقة للكتاب»

نظم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات «الأربعاء» محاضرة بعنوان «أدب الرحلات في التراث الإماراتي» تحدثت فيها الكاتبة والإعلامية عائشة سلطان نائبة رئيس اتحاد كتاب الإمارات، وقدمها الدكتور محمد الفاتح زغل الباحث في مركز زايد.

وجاءت المحاضرة ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمشاركة جناح النادي في الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي نظمته هيئة الشارقة للكتاب في الفترة من ٣ إلى ١٣ نوفمبر بمركز إكسبو الشارقة.

وتناولت عائشة في حديثها بعض التجارب والخبرات من رحلاتها، التي سجلتها في كتابها «هوامش في المدن والسفر والرحيل» الذي يضم قصص أكثر من عشرين عاماً من الرحلات، حيث توقفت عند بعض المحطات المهمة التي تركت أثراً كبيراً في ذاكرتها.

وفي حديثها عن السفر أشارت إلى أنه قديماً كان نشاطاً اضطرارياً تدفع إليه الحاجة بسبب إرهاقه وكلفته، لذلك ارتبط بطلب الرزق أو طلب العلم أو الاستشفاء حتى وصل مع تطور الحياة إلى أن يصير من أجل المتعة، كما أكدت من جهة أخرى أن ثقافة التنقل موجودة في الذهنية الإماراتية كتراث معروف منذ القدم.

واستدلت على أهمية السفر في عصرنا الحالي وأنه أصبح مرادفاً للحرية بأن الميثاق الدولي لحقوق الإنسان تضمن حق التنقل بوصفه أحد حقوق الإنسان.

واستعرضت عائشة تجاربها مع السفر منذ طفولتها بمختلف وسائل التنقل، كما تحدثت عن المصايف القديمة لأهل الإمارات مثل باكستان والهند ولبنان ومصر، والأثر الذي خلفته تلك الأماكن في الثقافة المحلية.

وفي ما يتعلق برؤيتها الشخصية عن السفر، قالت عائشة إن السفر بالنسبة إليها ليس رحلة ذهاب وعودة في المكان، بقدر ما هو رحلة في النفس لاكتشاف من أنت، وخلصت إلى أن السفر يعلم التسامح وقبول الآخر.

وأضافت: «بالنسبة لي لا يعني أدب الرحلات أن نقص قصة أسفارنا، بل إنني أتكلم عما التقطته ويعنيني، وهو الإنساني الذي يربط الجميع».

كما نظم النادي ضمن فعاليات الجناح مساء الأربعاء حفل توقيع لكتاب «معجم الكنايات الشعبية الإماراتية» للدكتورة عائشة الغيص الذي أصدره النادي حديثاً، ويتناول الكنايات العامية الإماراتية وأصلها الفصيح وفق تصنيف يشمل الموصوف والوصف والكناية الرمزية، كما نظم حفل توقيع يوم أمس «الجمعة» لكتاب «المتاحف الخاصة في الإمارات: دراسة وأمثلة» تأليف محمد الحبسي الذي يعد أول مرجع علمي يتعلق بالمتاحف الخاصة في الدولة.

وكان المركز قد نظم يوم الثلاثاء الماضي محاضرة بعنوان «أمثال وأقوال شعبية في الظواهر الجوية» ألقاها الباحث في التراث الشعبي جميع سالم الظنحاني وقدمتها فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، التي أشادت بمعرض الشارقة الدولي للكتاب.