الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
تكوينات ستيفنسون. المصدر ديلي ميل

تكوينات ستيفنسون. المصدر ديلي ميل

مبدع يحول أوراق الشجر إلى بورتريهات ولوحات فنية

بدلاً من أن يتخلص الفنان البريطاني آسين ستيفنسون من أوراق الخريف المتساقطة، يرسم وينحت عليها بورتريهات ولوحات وتصاميم معقدة لتكوينات فنية بديعة.



وذكرت صحيفة ديلي ميل أن ستيفنسون يختبر إرادة الصبر في الرسم على أوراق الشجر المتساقطة ويحولها إلى لوحات بديعة محتفياً بالخريف.

ويقوم الفنان المقيم في نورثهامبتون بجمع أوراق شجر الجميز بصفة خاصة، أثناء جولاته الخريفية في الحدائق، ويقوم بالضغط عليها لمدة شهر تقريباً.



ويستخدم ستيفنسون (41 عاماً) القلم لتحديد وتمييز الأوراق، ثم يصنع تصميماته الفاتنة باستخدام أدوات بسيطة، بما في ذلك المشرط.

وجذبت إبداعات الفنان البريطاني انتباه مصممة الأزياء الشهيرة فيفيان ويستوود التي اقتنت 28 من أعماله المثيرة للاهتمام لتستعين بها في تصميمات فساتينها لعميلاتها من النجمات والمشهورات.



ويشير الفنان إلى أن الخبرة والممارسة والصبر أمور حاسمة في ضمان عدم تفكك الأوراق الرقيقة في كثير من الأحيان.



ويقول: «يمكن أن تتشقق الورقة وتنهار في أية لحظة، وعندها أبدأ من جديد، لذلك أعمل جميع التصميمات حول الأوردة في قلب الورقة حتى يتماسك كل شيء معاً».



ويستمد الفنان إلهامه من الطبيعة والحكايات الأسطورية والأنماط الهندسية والحلزونية المعقدة والحياة البرية، ومن خياله، مطعماً رسوماته بكلمات بسيطة خالدة أو معبرة.



ويرسم ستيفنسون السناجب والهياكل العظمية، ويضع كلماته المجوفة الخاصة مثل «لقد وقعت في حبك» داخل الورقة الجافة لتشع ضياء وحياة.ويفخر أنه يعيد الحياة مرة أخرى للأوراق المتساقطة في فصل الخريف ويجعلها أكثر خلوداً بتكويناته الفنية المبدعة، ولولاه لتعفنت تلك الورقة واندثرت، بحسب قوله.