الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021

«فن أبوظبي» يعود الأربعاء للجمهور بـ600 عمل إبداعي فريد

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تفتتح دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي النسخة الـ13 من معرض فن أبوظبي أمام الجمهور في منارة السعديات، وذلك يوم الأربعاء 17 نوفمبر 2021 في الساعة الرابعة مساءً.



ويعود المعرض في العام الحالي ليستضيف محبي الفن مرة أخرى على أرض الواقع بمشاركة 49 صالة عرض من 19 بلداً، وأكثر من 130 فناناً من أنحاء العالم، يمثلون صالات العرض المشاركة ويقدمون أكثر من 600 عمل فني فريد من نوعه.



وتحتضن نسخة العام الحالي 14 صالة عرض جديدة تشارك من كولومبيا، وفرنسا، وهونغ كونغ، والهند، وإيران، وإيطاليا، والأردن، والمملكة العربية السعودية، وكوريا الجنوبية، وسنغافورة، وإسبانيا، وتركيا، والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تجارب فنية فريدة تُثري برامج المعرض هي قسم «ظل من ظلال الأزرق»، تحت إشراف القيم الفني سيمون نجامي؛ وبرنامج فنون الأداء، تحت إشراف القيّمة الفنية روز ليجون؛ وبرنامج «آفاق: الفنانون الناشئون»، تحت إشراف القيّمين الفنيَّين سام برداويل وتيل فيلراث.



وتعليقاً على نسخة العام الحالي من معرض فن أبوظبي، قال رئيس الدائرة محمد خليفة المبارك: «استطاع فن أبوظبي هذا العام أن يعود بنسخته المادية وسط أجواء تعلو فيها سلامة وصحّة الجميع كأولوية أساسية، ما يُعد شاهداً قوياً على نجاح الجهود والمساعي الجماعية المبذولة على مستوى القطاع الفني والثقافي في أبوظبي ودولة الإمارات. ولا تفوتنا هذه المناسبة دون توجيه جزيل الشكر إلى كل الأطراف الداعمة لفن أبوظبي من ضيوف المعرض والشركاء والعارضين والقيمين والفنانين، تقديراً لحرصهم على المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية البارزة في إمارة أبوظبي، التي تواصل اكتساب زخم عالمي باعتبارها ملتقىً محورياً يجمع بين مختلف المواهب والكوادر الإبداعية من مختلف الجنسيات، مؤكدة بذلك دورها كحاضنة رئيسية تمنح الجيل القادم من الكوادر الإبداعية الناشئة منصّة حيوية تسهم بدورها في إرساء أسس بيئة فنية وثقافية مستدامة».



من جانبها قالت مديرة فن أبوظبي ديالا نسيبة: نحن سعداء بافتتاح فن أبوظبي رسمياً وعودة فعالياته وبرامجه بنسخته المادية إلى منارة السعديات، لا سيّما أنه يشهد هذا العام مشاركة قياسية من 49 صالة عرض، ما يعكس نمو وازدهار المجتمع الفني والإبداعي في دولة الإمارات كما يؤكد الدعم الذي تقدمه إمارة أبوظبي للفنانين وصالات العرض، الأمر الذي اتضح جلياً للجميع أثناء الجائحة عبر مختلف المبادرات الداعمة جنباً إلى جنب مع فعاليات نسخته الرقمية خلال العام الماضي.