السبت - 22 يناير 2022
السبت - 22 يناير 2022
لوحة «روح الاتحاد في حروف ومعاني»

لوحة «روح الاتحاد في حروف ومعاني»

«روح الاتحاد».. تحفة فنية تجمع بين جماليات الحروف والذكاء الاصطناعي

يجمع العمل الفني الذي أطلقه الفنان ضياء علام تحت اسم «روح الاتحاد في حروف ومعاني»، بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين بين جماليات الحروف العربية والتكنولوجيا الذكية، والذي تكلف نحو 60 ألف درهم.



واعتبر علام، هذا العمل حلمه الذي تحقق، مشيراً إلى أن فكرة هذا العمل راودته قبل 10 سنوات، لافتاً إلى أن الفكرة أخذت في الاختمار في عقله حتى قدم العمل المكون من 50 لوحة تتزين بألوان العلم، والتي تجسد قيم ومعاني الاتحاد بكلمات خطها بالخط العربي الحر بأسلوبه الفني الخاص.



وقال علام لـ«الرؤية»: «بدأت تطوير نفسي في الخط منذ 10 سنوات، وكانت بدايتي بعمل في العيد الوطني الـ40 للإمارات، عبر إنجاز 40 كلمة، وفكرت حينها في تجهيز عمل لليوم الوطني الـ50، حيث استلهمت فكرة مشروع الـ50 عاماً في 50 كلمة».



وتابع: "عملت على مدار السنوات العشر الماضية على تطوير مشروعي، فبدأته قبل تاريخ يوم الاتحاد بخمسين يوماً، بحيث أعمل على إنجاز لوحة وأنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يرى الناس من خلالها واحداً من معاني الاتحاد قبل حلوله هذا العام بنسخته الـ50."



تتضمن الخمسين لوحة، التي يتكون منها العمل الفني، بألوان العلم كلمة لمعنى من معنى الاتحاد مثل: الوحدة، الطموح، الأمجاد، العطاء، الحكمة، التنمية، التطوير، التمكين، وكل المعاني التي استلهمها علام من اتحاد دولة الإمارات وقيادتها وشعبها.



ولفت إلى أن تحضيره للمشروع منذ فترة طويلة، قد سهل من إنجازه وتنفيذه بسلاسة، حيث أطلق المشروع مؤخراً في نخيل مول بالتعاون مع شركة نخيل وسيستمر لمدة تراوح بين شهر و6 أسابيع.



وحول كلفة المشروع، أوضح علام أن إجمالي كلفته وصل إلى 60 ألف درهم تقريباً، كونه أضاف خاصية الواقع المعزز لكل لوحة، بحيث تتحول كل لوحة إلى فيديو عند توجيه كاميرا الهاتف باستخدام تطبيق خاص، فكانت إضافة من أفضل الإضافات للمشروع.

ومن الجدير بالذكر أن علام، قد جمع بين اهتمامه بالخط العربي ومهاراته كمهندس لإنجاز المشروع، كما أنه يتعاون فنياً حالياً مع BMW وديور، كما يقدم عدداً من العروض المباشرة في إكسبو 2020 وورش فنية وغيرها.