الخميس - 20 يناير 2022
الخميس - 20 يناير 2022
No Image Info

35 مكتبة تجعل القراءة أسلوب حياة في سكنات عمالية

وفرت مبادرة «مكتبة خاصة في كل سكن عمالي» التي أطلقتها هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة بالتعاون مع «ثقافة بلا حدود».. وجهزت 25 مكتبة عمالية تحوي كتباً بعدة لغات وزعتها على 25 شركة مشغلة لأعداد كبيرة من العمالة في مختلف المناطق الصناعية بالشارقة وبذلك يصبح إجمالي ما تم توزيعه من مكتبات على المساكن العمالية حتى الآن 35 مكتبة على أن يتم تجديدها بصفة مستمرة.

ويأتي هذا المشروع ضمن الخطة الاستراتيجية للهيئة الهادفة لنشر الوعي وضمان توفير المعايير والمتطلبات اللازمة في السكن العمالي وفقاً لأفضل الممارسات.

وقال رئيس هيئة تطوير معايير العمل سالم يوسف القصير: إن الهيئة فخورة بنجاح مساعيها لتعزيز ثقافة القراءة بين العمال من خلال نجاحها في تنفيذ مبادرة «مكتبة خاصة في كل سكن عمالي» بالتعاون مع مبادرة «ثقافة بلا حدود» مشيراً إلى أن الهيئة تعتزم إنشاء عدد أكبر من المكتبات في مساكن العمال في مزيد من الشركات الموظفة لأعداد كبيرة من العمال وهذه الأنشطة الثقافية للهيئة إنما نستلهمها من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي تهدف لإدماج العمال في الحياة الثقافية الحافلة في الشارقة وإلى تحسين بيئة العمل في إمارة الشارقة وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل والعمال في الإمارة.

وفي الإطار نفسه وضمن الخطة الطموحة لإشراك العمال في النهضة الثقافية لإمارة الشارقة كانت الهيئة قد نجحت وللعام الثاني على التوالي في تنسيق حضور أعداد كبيرة من العمال والموظفين للندوات الثقافية التي تم تنظيمها بلغاتهم في النسخة الـ40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في مركز إكسبو الشارقة الشهر الماضي بالتنسيق مع هيئة الشارقة للكتاب والعديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص التي توظف أعداداً كبيرة من العمال والموظفين.