الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

«شمس» تكشف عن الفائزين في مسابقة «بودكاست»

أفصحت مدينة الشارقة للإعلام (شمس) عن الفائزين الثلاثة في مسابقة المدونات الصوتية «بودكاست»- التي أطلقتها نوفمبر الماضي- بهدف استقطاب الموهوبين والمهتمين بالمجال وصقل مهاراتهم لاحتراف صناعة البودكاست في الإمارات والمنطقة.

وتفصيلاً فاز كل من: منى الظاهري من خلال بودكاست بعنوان (365 days in the zoo )، وجويل ميشيل ببودكاست بعنوان (Pod’s green earth)، وكل من: أيمن خان وحمزة خان ببودكاست بعنوان (Mine’s worse).

مرت مسابقة البودكاست التي تقدم لها ما يزيد على 130 متسابقاً- بالعديد من المراحل التي بدأت بالتسجيل في المسابقة، واختيار لجنة التحكيم- المكونة من مجموعة متميزة من الخبراء والمتخصصين في مجال البودكاست- 30 مرشحاً مؤهلاً لحضور المخيم التدريبي الحصري «بودكاست 101» بالتعاون مع شركة «فنيال ميديا» والذي أقيم على مدى ثلاثة أيام من 9 إلى 11 ديسمبر في مباني شمس.

وتضمن المخيم تدريب المؤهلين على كيفية إعداد وإنتاج واختيار موضوعات البودكاست وتنفيذها بكل دقة واحترافية من خلال 5 محاور هي: تطوير الأفكار والمفاهيم، ومرحلة ما قبل الإنتاج، وتسجيل وتحرير الحلقات، والتوزيع وتحقيق الدخل المالي، والتقييم والتحليل، وكان المخيم مليئاً بالإثارة والحماس من قبل كل المشاركين.



وبعد انتهاء المخيم التدريبي، اختارت لجنة التحكيم 10 مؤهلين وفقاً لعدد من الشروط التي خضع لها المتدربون، وذلك لإتمام مهام محددة في البودكاست، ومن ثم اختارت لجنة التحكيم في المرحلة الأخيرة 3 فائزين بالمسابقة.

وكرّم الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) الفائزين ومنحهم جائزة نقدية قيمتها 10000 درهم، بالإضافة إلى ترخيص مجاني لتأسيس شركة من مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، بجانب الحصول على مساحات عمل مشتركة مجانية في المنطقة الحرة، والاستخدام المجاني لاستوديو التسجيل.

ومن جهته قال الدكتور خالد عمر المدفع: «تمضي مدينة الشارقة للإعلام شمس وفق رؤية واضحة من أجل تعزيز قطاع الإعلام والارتقاء برسالته السامية من خلال دعم الكوادر والخبرات الإعلامية بالمزيد من المهارات والخبرات التي تؤهلهم للعب دور أكبر في المشهد الإعلامي المتنامي والمتطور في الإمارات والمنطقة. ولا شك بأن مسابقة البودكاست ساهمت في رفع الوعي بأهمية القطاع في المجتمع الإعلامي، ونطمح من خلال تلك المسابقة إلى ازدهار البودكاست في السوق وزيادة تأثيره من خلال تحليه بالقيم الإعلامية الأصيلة، والمساهمة في تثقيف أفراد المجتمع في كل المجالات».

وأضاف: «نبارك للفائزين على جهودهم الكبيرة التي بذلوها خلال مراحل المسابقة، وأشكرهم على ما قدموه من محتوى جيد يمثل انطلاقة جديدة لهم في عالم البودكاست. ونحن من جانبنا نؤكد دائماً حرصنا الكامل لتأهيل جيل جديد من الإعلاميين القادرين على إحداث أثر ملموس في قطاع الإعلام في الشارقة والإمارات والمنطقة».