الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

بالفيديو.. خطاط عراقي يبدع بريشته قطعاً فنية نادرة

يغمس الخطاط العراقي وائل عبدالكريم الرمضان ريشته في قنينة حبر ثم يرسم بها فوق لوحة ورق ليبدع قطعاً فنية نادرة من الخط العربي من أجل إنقاذ ما يقول إنه فن يحتضر.

ومنذ نعومة أظفاره كان وائل يجلس إلى جوار والده أثناء رسمه الحروف العربية بتفاصيل مُبهرة ومعقدة.

وعلى مدى الثلاثين عاماً الماضية حاول أن يحافظ على فن يحتضر بعد أن تخلى العديد من الخطاطين المهرة عن العمل به من أجل وظائف أكثر استقراراً.

وعندما بلغ عمره 19 عاماً، درس الرمضان الخط العربي ليعمل لاحقاً معلماً للخط في مدرسة بالبصرة.

وإضافة لعمله في التدريس، يجلس الرمضان حالياً في ورشة الخط الخاصة بوالده حيث شارك بأعماله التي يبدعها فيها في أكثر من 60 معرضاً في العراق والخارج.

وقال الرمضان "منذ أن كنت صغيراً وأنا أجلس بجانب والدي لأشاهده يخط بالحروف، يخط كلمات، فأحببت هذه المهنة، حاولت أن أقلده، فعندما يقوم من مكانه أجلس في مكانه أحاول استخدم أدواته، بالفعل كانت الأقلام صعبة لكنني كنت أستخدم ألوان الماجك المقطوطة (مقطوعة مثل قلم الخط)".

وخلال عمله المهني أبدع الرمضان ما يزيد على 350 لوحة، فاز كثير منها بجوائز في المغرب وتركيا وأوروبا.

وقال "كتبت 100 بسملة بالخط السنبلي، لا توجد بسملة تشبه الثانية (عمل لوحة خط مكتوب فيها 100 بسم الله مختلفة)، حصلت بها على شهادة الدكتوراه الفخرية من ألمانيا".