الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022

«تراث الإمارات» يستعرض حرف الآباء خلال مهرجان الظفرة

يشارك نادي تراث الإمارات في فعاليات النسخة الـ15 من مهرجان الظفرة الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 12 إلى 22 يناير 2022.

وشدد حميد سعيد بولاحج الرميثي المدير العام لنادي تراث الإمارات على أهمية الدور الرائد للنادي في المحافل التراثية في الدولة، مؤكداً الدعم المستمر من النادي لبرامج وأنشطة مهرجان الظفرة، لا سيما أن مضمون المهرجان واختصاصاته تتماشى مع أهداف نادي تراث الإمارات وتخدم رسالته التي تركز على صون التراث وحفظه.

وقال إن مشاركة النادي في النسخة الحالية للمهرجان تأتي ضمن استراتيجية النادي، وتحقق الهدف الرئيسي في صقل وترسيخ الهوية الوطنية في نفوس النشء من خلال البرامج المصممة لهذا الهدف في المهرجان، كما تحقق المشاركة أيضاً تعزيز أصالة الموروث الإماراتي وبيان ثرائه دعماً للمقومات السياحية لإمارة أبوظبي وتكريساً لمكانتها كوجهة سياحية ثقافية عالمية.

فيما أكد مدير إدارة الأنشطة سعيد بن علي المناعي حرص النادي على خروج مشاركته في المهرجان في أبهى حلة بما يوازي مكانة النادي وأهميته فيما يتعلق بعرض وصون تراث الإمارات.

وأضاف أن قافلة نادي تراث الإمارات التراثية إلى مهرجان الظفرة ستسهم في نشر الموروث الشعبي حيث تركز على ربط الناشئة بمختلف مفردات التراث.

ونوه المناعي باهتمام النادي بالمحافل التراثية انسجاماً مع رسالته التي تقوم على المشاركة في مختلف الفعاليات التي تسهم في حفظ الموروث الإماراتي ونقله للأجيال وتعزيزه في نفوسهم وتعريف الآخرين به.

ويحتوي جناح نادي تراث الإمارات المشارك في مهرجان الظفرة على ورش تراثية حية يقدمها حرفيو وحرفيات النادي، منها ورش السدو والتلي والخوص والزجاج والفخار، كما يعرض الجناح نماذج البيوت الإماراتية القديمة التي كانت سائدة ما قبل خمسينيات القرن الماضي مثل بيت البحر وبيت الشعر وبيت العين، نفذتها القرية التراثية التابعة للنادي.

كما يشارك مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي بمعرض يضم أحدث إصدارات النادي في الثقافة والتاريخ والتراث والشعر الشعبي، إضافة إلى أعداد مجلة «تراث»، ومعرض صور يجسد مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في بناء وتأسيس الدولة.