الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

معرض لفنون الرموز غير القابلة للاستبدال في إنفينيتي دي لوميير

يستضيف مركز الفنون الرقمية إنفينيتي دي لوميير في دبي مول، معرضاً في 27 أبريل، يشكّل بوابةً بين العالم المادي وعالم الميتافيرس. ويمثّل العمل الفني المدعوم بالإيثريوم من عالم ميتافيرس المتطور، والخاص بامتياز رواية إت ريمينز، العلامة المفصلية للفن الرقمي والسرد القصصي العميق وتقنيات البلوك تشين وأسلوب الحياة المستدام.



ويجسد مشروع إت ريمينز للرموز غير القابلة للاستبدال نقطة التقاء تكنولوجيا البلوك تشين مع السعي المستمر للوصول إلى سردٍ قصصيٍ ملهمٍ وعميق. وتتناول الرواية بشكلٍ مباشر بعض أهم القضايا في حياة الإنسان المعاصر، لتفتح نافذةً فريدةً من نوعها على عالم الأشياء المهملة والبلاستيك، وعلى الأشخاص في نهاية المطاف.



واعتمد مفهوم العمل على جمع باقةٍ مميزة من المختصين في مجالاتٍ مختلفة، حيث يتفرد كلّ منهم بخبرةٍ طويلةٍ واستثنائيةٍ في السرد القصصي وبناء العلامات والشركات الناشئة، ليسهموا جميعاً بإضفاء الحيوية على مشروع الامتياز هذا.



ويعمل على إنجاز المشروع وإيصال إت ريمينز إلى العالم، مجموعة مميزة من الفنانين الموهوبين، ونائب رئيس فياكوم لمنطقة شرق أوروبا وأحد المدراء الفنيين لدى بيكسار، والذي ساهم في إنتاج روائع مثل فاينديج نيمو وولي وذا إنكريدبلز، فضلاً عن الكاتب الأصلي للرواية.



ويمثّل تحويل المعرض إلى تجربةٍ حسيّةٍ غامرةٍ مهمةً صعبةً تتطلب تضافر جهود مزيجٍ متنوعٍ من المشاركين. ويجمع مركز الفنون الرقمية الغامرة في دبي مول الجمهور من جميع الأعمار والخلفيات الثقافية واللغوية المتنوعة، والاهتمامات ومستويات تذوّق الفن المختلفة، حيث يتواصلون ويتفاعلون من خلال تجارب مشتركة.



ويفتتح المعرض أبوابه للجمهور خلال النهار، ويضمن تجربةً لا تُنسى للمهتمين بالفن المعاصر أو التكنولوجيا أو ظاهرة الرموز غير القابلة للاستبدال التي تعيد رسم ملامح عدد غير محدود من القطاعات، إلى جانب هيكلية ومنظور القيم.