الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

«الوطني للإعلام» يطلق برنامج دعم الأفلام المحلية

أطلق المجلس الوطني للإعلام أمس برنامجاً لدعم الأفلام الإماراتية خلال حفل توقيع مذكرة تفاهم مع ممثلي 15 مؤسسة مختلفة، في متحف الاتحاد بدبي.

وضمت قائمة الجهات الموقعة على مذكرة التفاهم ريل سينماز، برايم بيكتشرز، سينما سيتي، تنوير، إيطاليا فيلم، ماجد الفطيم، فرونت رو، نوفو سينما، إيجيل سينما، إمباير، مراس (روكسي سينما)، جراند إنترتيمنت، فارس فيلم، ورلد وايد فيلم، والنسر فيلم.

وأوضح منصور إبراهيم المنصوري المدير العام للمجلس الوطني للإعلام: «ندرك أهمية الإنتاج السينمائي المحلي لما له من دور كبير في إبراز الهوية الوطنية الإماراتية، وتسليط الضوء على واقع المجتمع والركائز الأساسية التي يستند إليها والقائمة على الانفتاح والتطور والعيش المشترك».


وأشار إلى أن البرنامج يهدف إلى الارتقاء بجودة الإنتاج السينمائي المحلي وإتاحة المجال أمام المواهب الإماراتية للتميز في هذا القطاع.


وتنص بنود مذكرة التفاهم على أن تقوم مؤسسات توزيع وعرض الأفلام السينمائية بالعمل على زيادة مدة عرض الفيلم الإماراتي ودعمه للعرض خارجياً، فضلاً عن زيادة العروض والحملات الدعائية، وتنظيم فعاليات إطلاق للأفلام الإماراتية بالتعاون مع دور العرض في الدولة.

* أسواق جديدة

من جانبه أكد المدير التنفيذي لقطاع الشئون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام الدكتور راشد خلفان النعيمي أن المجلس يحرص دائماً على دعم السينما الإماراتية وفتح أسواق جديدة لها في مختلف بقاع العالم، ويسعى في الفترة المقبلة إلى تكرار مبادرة الفيلم الإماراتي السعودي مع مملكة البحرين.

* حزمة تسهيلات

في سياق متصل، أشار مدير إدارة متابعة المحتوى في المجلس الوطني للإعلام إبراهيم علي خادم إلى أن المذكرة تهدف إلى دعم الحراك الفني المحلي في مجال صناعة الأفلام، وتقديم حزمة من التسهيلات لشركات الإنتاج والموزعين بهدف زيادة الإنتاج، فضلاً عن دفع الفيلم الإماراتي للدخول في مصاف المنافسات العربية والعالمية.

* تذليل العقبات

أكد المخرج والمنتج الإماراتي أحمد زين على أهمية مبادرة المجلس الوطني للإعلام، لا سيما في هذا التوقيت، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تذلل العقبات أمام الموزعين والمنتجين، بعد أن ظل التوزيع ودور العرض أحد أبرز المشكلات التي تواجه صناع السينما المحلية.