الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

جوني ديب يشيد بمسيرة ابنته الفنية

قدّم الممثل الأمريكي جوني ديب الجمعة فيلم «ويتينغ فور ذي باربيريانز» ضمن مهرجان البندقية، وأشاد خلال لقاء مع الصحافيين بمسيرة ابنته ليلي روز.

وقال ديب الذي شارك في هذا الفيلم إلى جانب الممثلين البريطانيين مارك رايلانس وروبرت باتينسن إن «العمل في إيطاليا كان دائماً تجربة مذهلة». وأضاف ممازحاً »الناس يتكلمون الإيطالية بشكل جيد جداً هنا كما أن الطعام لذيذ».

وصرّح الممثل البالغ 56 عاماً بأن «المجيء إلى البندقية كان حلماً»، مضيفاً أن الأمر كان «رائعاً» بالنسبة إليه، إذ حضر إلى هذا المهرجان السينمائي في الوقت نفسه الذي حضرت فيه ابنته ليلي روز.



فقد جاءت ابنة جوني ديب وفانيسا بارادي إلى البندقية الأسبوع الجاري لمشاركتها في فيلم «ذي كينغ» للأسترالي ديفيد ميشو، وهو من إنتاج «نتفليكس».

وقال ديب في إشارة إلى أدوارها في أفلام مستقلة وفرنسية «كان بإمكانها المشاركة في الكثير من الأفلام التي تدر عليها أموالاً طائلة» لكن «لن تكون على طبيعتها» مشيداً «بهذه الشابة المذهلة التي تتصرف بكرامة» و«بـالخيارات التي قامت بها».

كذلك تحدث ديب بود عن شريكته السابقة والمغنية والممثلة الفرنسية فانيسا بارادي.

وعن دوره في الفيلم الذي أخرجه الكولومبي سيرو غيرا، قال الممثل إنه يتعاطف بعض الشيء مع الشخصية القاسية التي يؤديها وهي الكولونيل جول.

#بلا_حدود