السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

قصص تجسد الانتصار على معاناة اللجوء في "الشارقة السينمائي"

تقدم الدورة السابعة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب التي تنطلق في الفترة من 13 وحتى 18 أكتوبر الجاري، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، عدداً من الأفلام القصيرة الخاصة بقصص اللاجئين حول العالم.

ويتصدر قائمة هذه الأفلام، عمل من إنتاج المهرجان بعنوان "سيف زون- بعد أربع سنوات" للمخرج العالمي ماركو بولينجر، الذي عايش تجارب فتيات في مخيم "سعد نايل" للاجئين السوريين بلبنان انضممن إلى ورش العمل التي نظمها لهن على مدار أربع سنوات لتعليمهن رواية الحكايات والسرد القصصي عن طريق الفيديو.

ومن خلال التعاون مع هذه المجموعة من الشابات اللاجئات أثناء عملهن في حقول البطاطا بالبقاع، وتحت إشراف المخرجة والمنتجة ألين عويس، والمخرجة المساعدة ريمي مقصود، يسعى فيلم "سيف زون- بعد مرور 4 سنوات " للانتقال من توثيق الآثار السلبية التقليدية للجوء كالصدمات النفسية والمعاناة، لتناول هوية هذا الجيل المقبل من الشابات السوريات اللاجئات، ونقاط القوة والرؤى التي تسلّحن بها خلال تجربتهن كلاجئات في المنفى.

وأكدت مدير مؤسسة "فن" ومدير المهرجان الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، حرص المهرجان في كل عام على تخصيص مساحة لعرض حكايات اللاجئين على جمهورنا من الأطفال والشباب إيماناً منا بأهمية التعرف على تجارب اللجوء واستقاء العبر منها حول حقيقة الانتماء وأهمية السعي لتجاوز المحن والتحديات.

وتابعت: نريد للجيل الجديد أن يطلع على ما يعانيه كثير من الأطفال والشباب في المنطقة والعالم من فقدان أبسط مقومات الحياة الكريمة، ليس للتعاطف المجاني معهم بل لاستنهاض إرادة العمل والمشاركة في العمل الإنساني والتنموي."

وتابعت القاسمي: "من خلال تناول قصص اللجوء نقدم لأطفالنا وشبابنا رسائل عدة، أولها عن وظيفة الفن وانحيازه للإنسان والعدل والحق، وكيف يمكن توظيف أدواته لإحداث تغيير في الثقافة والوعي والأحداث. أما الرسالة الثانية فهي عن الإيمان والصبر والمثابرة، وهي قيم ضرورية للنجاح في كافة مجالات الحياة، والرسالة الثالثة فهي عن الانتماء وأهمية التمسك بالوطن".