الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

«الشارقة السينمائي 7» يلبي شغف الأطفال والشباب بالفن السابع لـ6 ليالٍ

أزاح الفيلم الياباني الروائي «سجلات القط الرحال» للمخرج كويشيرو ميكي، الستار أمس عن فعاليات النسخة السابعة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، الذي يلبي الشغف السينمائي للكبار والصغار على مدى 6 أيام حتى 18 أكتوبر الجاري.

وتنظم المهرجان مؤسسة «فن» في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، متضمناً مشاركة 132 فيلماً من 39 دولة عربية وأجنبية، حاملاً شعار «أفلام مستوحاة من كتب».

شجاعة أصحاب الهمم


وشهد حفل الافتتاح عرض الفيلم البريطاني «تحلوا بالشجاعة» للمخرجة جوان سلمون، الذي يعد أحد الأفلام القيمة التي تقف شاهدة على تفاصيل ويوميات الأشخاص من أصحاب الهمم.


وحضر الافتتاح الشيخ سعود بن سلطان بن محمد القاسمي، إلى جانب كوكبة من نجوم الفن أبرزهم الممثل الكويتي عبدالرحمن العقل، السوري باسل خياط، السعودي عبدالمحسن النمر، الشاعرة والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم، الفنان والمخرج الإماراتي عبدالله الجنيبي، المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، الناقد والمخرج المصري يسري نصرالله، المخرج الكندي جوليان كارينغتون، المخرجة البريطانية جوان سلمون، والممثل السعودي الشاب عبدالله علي.

كرنفال للأيتام في مصر

قالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مديرة مؤسسة «فن» ومديرة مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب إن المهرجان يواصل تطوره وتميزه عاماً بعد عام، مبينة أن دورة هذا العام مميزة على مختلف المستويات، باسمها وشعارها وأهدافها وأبعادها، وبأعداد الأفلام المشاركة التي تضاعفت ثلاث مرات عن العام الماضي.

وتابعت: «قررنا في هذه الدورة أن ننظم كرنفالاً فنياً للأطفال الأيتام في مصر، لأن الفن بالنسبة لنا لم يكن يوماً مفصولاً عن العمل الإنساني، بل نحن ننظر إليه كونه المعبّر الأسمى عن الإنسانية في أجمل صورها، وكما في كل عام نستهدف الأطفال ممن يعانون ظروفاً اجتماعية قاسية، حيث سننظم إلى جانب العروض السينمائيّة الهادفة، سلسلةً من الورش والندوات والأنشطة».
منصة للشباب

أوضحت الشاعرة والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم أن المهرجان يثبت كل عام أنه منصة واعدة ومهمة تقود الشباب والأجيال الجديدة إلى آفاق الإبداع، واكتشاف الجمال في أبسط الأشياء والتفاصيل، كما يعدّ فرصة استثنائية لاكتشاف الأعمال السينمائية العالمية ذات الأثر المهم على نفوس الأجيال الجديدة، وهذا أمر غاية في الأهمية.

وأضافت: «السينما خليط من الدهشة والجمال، التي لا تنفك تعود بنا إلى أجمل أيام العُمر، وها نحن في أرض الشارقة نروي الحكاية الجديدة للسينما، نمضي معها نحو آفاق واعدة نأمل في أن يقودها هذا الجيل الجديد».

الأحلام ممكنة

الممثل السعودي الشاب عبدالله علي أكد أنها المرة الأولى التي يخاطب فيها جمهوراً كبيراً بهذا الحجم، وفي حدث ضخم مثل مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، متوجهاً بحديثه للفنانين الشباب الذين اعتبرهم مستقبل العالم العربي، قائلاً: «سنشارك العالم قصصنا التي ننتجها، ونخرجها ونمثل فيها، كونوا على ثقة أن الأحلام ممكنة بالعمل، فما أعيشه الآن معكم هو ما حلمت به، وعملت جاهداً من أجله لسنين طويلة».

نافذة استثنائية

أشار الفنان الكويتي عبدالرحمن العقل إلى أن المهرجان نافذة استثنائية تفتح على آفاق واعدة، وتأخذ الأجيال الجديدة نحو معارف وخبرات فنية هي الأهم على صعيد حاضرهم ومستقبلهم، مضيفاً: «نؤمن بأن السينما هي المجال الحيوي لإيقاظ الحسّ المبدع في نفوس الجيل الجديد، والتي تشكّل رؤية فنية مبدعة تترسّخ في الذاكرة».

تجاوز الألم بالفن

قالت المخرجة البريطانية جوان سلمون: «يسعدني أن يستضيف المهرجان فيلم (تحلوا بالشجاعة)، الذي أردت من خلاله مشاركة الجمهور حلمي الخاص بأن أصبح فنانة، من خلال السينما نحاول تقديم لوحات جميلة للجمهور ونأمل أن تصل رسائلنا وأفكارنا من خلالها، وأنا شخصياً من خلال الفن تجاوزت الألم والشعور بالعجز وتحليت بالشجاعة لأكون جزءاً من فرح الناس وحكاياتهم».


7 فئات للمنافسة

إلى ذلك، يعرض المهرجان 12 فيلماً للمرة الأولى عالمياً، و75 للمرة الأولى في الشرق الأوسط، و7 أعمال عرض أول على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي، تتوزّع على فئات المهرجان السبع، وهي «أفلام من صنع الأطفال والناشئة، خليجية قصيرة، دولية قصيرة، الرسوم المتحركة، وثائقية، روائية، وأفلام من صنع الطلبة».

«غينيس» في 30 دقيقة

حققت مؤسسة «فن» لقب «غينيس» للأرقام القياسية لأعلى نسبة مشاركة في ورشة عمل خاصة بالتصوير الفوتوغرافي، وصلت إلى أكثر من 404 يافعين.

وتعاونت المؤسسة مع شركة «كانون» العالمية، لتحطيم الرقم القياسي السابق، والذي سجل مشاركة 250 طالباً، حيث استمرت ورشة العمل 30 دقيقة، ونجحت «فن» في تجاوز هذا العدد من خلال ورشتها التي استمرت 30 دقيقة و19 ثانية، بعدد شبه مضاعف عن سابقه.

تصوير ورسم

كما ينظم المهرجان سلسلة من الجلسات الحوارية وورش تدريبية متنوعة، تتناول صناعة السينما، التصوير، والرسم، وتتناسب مع جميع الفئات العمرية، كما خصت فئة الشباب بعدد من ورش العمل المتخصصة، إضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة الجانبية المصاحبة للمعرض.

فنون مرئية

وشهد المهرجان معرضاً متخصصاً في الفنون والعروض المرئية للأفلام التي نفذها طلاب ومنتسبو مؤسسة الشارقة للفنون خلال عام، ما أتاح للزوار معرفة نوعية الأفلام التي ينتجها الناشئة، حيث حظي المعرض بإقبال لافت من مختلف الفئات، خصوصاً الأطفال.