الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019
No Image

بعد سويعات من الإطلاق.. مشتركو «ديزني بلاس» يواجهون مشاكل بعرض المحتوى

ما إن انطلقت خدمة البث التدفقي «ديزني بلاس»، حتى تزاحم الملايين للاشتراك، ما تسبب بمشكلة تقنية، منعت إمكانية الوصول إلى المحتوى لساعات.

وذكرت الشركة أن العدد الذي فاق التوقعات، والذي بلغ نحو 10 ملايين مستخدم خلال الساعة الأولى من الانطلاق، كان العامل المسبب لهذه المشكلة، مضيفة «والآن أصبح لدينا تقدير تقريبي لحجم الطلب على الخدمة».

وأوضح موقع «تك كرنش» المتخصص بأخبار التكنولوجيا، أن هذا الرقم، ومع أنه يبدو ضئيلاً مقارنة بمشتركي نتفليكس الذين بلغوا 158 مليوناً، إلا أن مشتركي الأخيرة هم حصاد عدة سنوات، ولم يشتركوا بالخدمة بين ليلة وضحاها.


ورجّح خبراء أن تحقق ديزني نجاحاً مدوياً، وذلك أنها استقطبت هذا العدد في يوم واحد رغم أن إطلاقها كان في عدد قليل من الأسواق، تشمل الولايات المتحدة وكندا وهولندا، في حين نمت نتفليكس لتغطية معظم أنحاء العالم.

ولم يتجاوز عدد مشتركي نتفليكس 7.38 مليون مستخدم في عامها الأول، 2007، عندما كانت تبث في الولايات المتحدة فقط.

يذكر أن ديزني أتاحت للعملاء في الولايات المتحدة القدرة على حجز حساباتهم مسبقاً قبل أسابيع عدة، كنوع من التسويق.

وتبلغ قيمة الاشتراك الشهري في الخدمة 6.99 دولار أمريكياً في الولايات المتحدة، بينما يصل الاشتراك السنوي إلى 69.99 دولار.

وكانت أبل قد أطلقت مطلع الشهر الجاري خدمتها الجديدة للبث التدفقي، بغية تنويع مصادر دخلها في ظل انحسار سوق الهواتف الذكية واحتدام المنافسة فيها.

«أبل» تحرق الأسعار في سوق نتفليكس ومثيلاتها

وانطلقت خدمة «أبل تي في +» في نحو 100 بلد مع برامج خاصة بسعر تنافسي هو الأدنى في السوق (4.99 دولار) شهرياً، أي نصف سعر الاشتراك الشهري الأدنى في «نتفليكس».
#بلا_حدود