الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020

الدراما الخليجية تُقلص «الثنائيات» بنصوص «البطل»



ما بين مشاكل وخلافات مادية وفنية وتغير ملابسات الإنتاج وغياب النص المحكم القادر على تطويع الحكايات المختلفة لصالح استمرار الشراكات الفنية، في الوقت الذي تتعاظم فيه ظاهرة النجم الأوحد في ظل هواجس فردية لدى بعض النجوم، ذابت فكرة الثنائيات الفنية في الدراما الخليجية، رغم أنها وجدت سابقاً انتشاراً كبيراً.

ولم يتوقف غياب هذه الظاهرة على العوامل السابقة، بحسب فنانين خليجيين، بل كان للموت كلمته أيضاً في إنهاء ثنائيات ناجحة، وكذلك الاعتماد على البطولة الجماعية، فضلاً عن تعاظم دور النصوص الموجهة في الدراما الخليجية، كذلك ترفض المسلسلات متعددة الأجزاء الاعتماد على الثنائية وتميل أكثر للجماعية أو البطولة المطلقة.

وكتب انفصال ناصر القصبي وعبدالله السدحان فنياً، آخر فصول نجوم الثنائيات الفنية، حتى تلاشت تلك الظاهرة تقريباً، والتي جمعت أشهر الأسماء في الفن الخليجي.

وتعتبر شخصيتا شحمان التي جسدها الراحل خالد سلطان، ونحفان التي أداها الممثل والمنتج الإماراتي أحمد عبدالرزاق، من أشهر الثنائيات الفنية الإماراتية التي قصمها موت سلطان.

ويعد الثنائي الكويتي سعد الفرج والراحل عبدالحسين عبدالرضا واحداً من أكثر الثنائيات الخليجية نجاحاً، وحقق الفنانان نجاحات تاريخية من خلال «الأقدار»، و«درب الزلق»، و«سوق المقاقيص»،

وحقق الفنانان حسن البلام وعبدالناصر درويش نجاحات كبيرة في الكوميديا الكويتية، وقدّما ثنائياً لافتاً في عدد من الأعمال منها: «عماكور»، «كاني ماني» و«شبابيك».

مشعل المطيري



معادلة غير ناجحة

اعتبر الفنان السعودي مشعل المطيري الثنائيات معادلة فنية غير ناجحة، مؤكداً أن التوأمة الفنية بين ممثل وآخر غير مجدية وقد تخدم شخصاً أقل حضوراً من توأمه الفني، كما أن لها سلبيات فيما يتعلق بالجمهور الذي يربط بين الشريكين في الثنائيات ويحصرهما في قالب محدد.

لكن المطيري يرى أن هذه التوأمة تكون أنفع بين الممثل والكاتب أو الممثل والمخرج، حيث ينتج عنها عملاً فنياً، خصوصاً إذا كان بينهما توافق في التفكير والأداء.

مروة محمد



ملابسات الإنتاج

تعتقد الفنانة السعودية مروة محمد أن تأثير نجاح الثنائيات الفنية يكون أكثر نفعاً على الفنان من النجاح الفردي، خصوصاً على المستوى الجماهيري.

وعددت الأسباب التي أدت إلى أفول نجم هذه الظاهرة ومنها، موت أحد الفنانين، كذلك تغير ملابسات الإنتاج، فضلاً عن الاعتماد على البطولة الجماعية أو المطلقة، مشيرة إلى أن غياب نص يلائم وجود هذه الظاهرة ساهم كذلك في غيابها.

أميرة محمد



ظاهرة صحية

أكدت الفنانة البحرينية أميرة محمد أن الثنائيات الفنية ظاهرة صحية تفيد الفنان في حال تفاهمه ونجاحه مع شريكه في تقبله بشكل كبير من الجمهور، خصوصاً إذا كان لدى الثنائي تقارب في الأفكار ووجهة النظر وطريقة التنفيذ.

وأشارت إلى أن هناك أسباباً عدة أدت إلى خفوت هذه الظاهرة ومنها النصوص الموجهة، فضلاً عن أن المسلسلات متعددة الأجزاء باتت تميل أكثر للبطولة الجماعية أو المطلقة.

#بلا_حدود