الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020
No Image

«التحدي» يقتنص الوثائقية و«سبعة وجوه» يحوز الدرامية في «الشارقة الجامعي للأفلام»

اقتنص فيلم «التحدي»، لجامعة دُهوك بالعراق المركز الأول عن فئة «الفيلم الوثائقي» ضمن جوائز مهرجان الشارقة الجامعي الأول للأفلام، الذي نظمته كلية الاتصال بجامعة الشارقة، بينما حاز فيلم «سبعة وجوه»، لجامعة الشرق الأوسط بالأردن المركز الأول عن فئة الفيلم الدرامي القصير.

ويهدف مهرجان الشارقة الجامعي الأول للأفلام إلى إتاحة الفرصة أمام طلبة الإعلام في الجامعات الإماراتية والعربية لتقديم أفكارهم وتصوراتهم الإبداعية ضمن معايير عالية الجودة، تؤهلهم لخوض غمار المساهمة في صياغة رسائل فيلمية ملتزمة بالمشهد الإعلامي العربي ومستقبله.

65 عملاً فنياً


وتقدم للمشاركة في المهرجان 65 عملاً فنياً متنوعاً ما بين أفلام وثائقية ودرامية قصيرة، مقدمة من 8 جامعات داخل الدولة و18 جامعة من الدول العربية.

وانقسمت جوائز المهرجان إلى فئتين وثائقية ودرامية، حيث فاز بالمركز الأول عن فئة «الفيلم الوثائقي» فيلم «التحدي» لجامعة دهوك بالعراق، وذهب المركز الثاني إلى فيلم «ناس بوادي» لجامعة الأهرام الكندية بمصر، وكان المركز الثالث من نصيب فيلم «وادي الصعايدة» لكلية الإعلام بجامعة القاهرة، وتوج فيلم «بيبي مريم» لجامعة السلطان قابوس في سلطنة عمان بالمركز الثالث مكرر.

No Image



التحكيم تنحاز لـ«ظلال»

كما فاز بجائزة لجنة التحكيم الأولى فيلم «ظلال» للمعهد العالي الكندي بمصر، وذهبت جائزة لجنة التحكيم الثانية إلى فيلم «الشارقة ملتقى الحضارات» لجامعة الشارقة، وكانت جائزة لجنة التحكيم الثالثة من نصيب فيلم «الأمير محمد علي» للأكاديمية البحرية بمصر.

وفي فئة «الفيلم الدرامي القصير»، اقتنص المركز الأول فيلم «سبعة وجوه» لجامعة الشرق الأوسط بالأردن، وجاء في المركز الثاني فيلم «أمين» لجامعة الأهرام الكندية بمصر، وذهب المركز الثالث إلى فيلم «لانا ونور» لجامعة عجمان، بينما حصل فيلم «طريق القدر» لكلية الاتصال بجامعة الشارقة على جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن الفئة نفسها.

تكريم رموز الفن

وشهدت فعاليات المهرجان تكريم عدداً من رموز الفن الإماراتي، وهم المخرج والممثل الدكتور حبيب غلوم، عائشة عبدالرحمن، عبدالله بوعابد، هاني الشيباني، عبدالله الجنيبي، منصور الفيلي، وعامر سالمين المري.

بناء إعلام مسؤول

أكد عميد كلية الاتصال بالإنابة الدكتور عصام نصر أن المهرجان الذي نحتفي فيه بالإبداع والفن الهادف يأتي وسط غمرة احتفالاتنا باليوم الوطني الـ48 للدولة، حيث نلتقي جميعاً على طريق واحد وهو المضي قدماً نحو بناء إعلام مسؤول ومبدع، مثمناً مستوى الأعمال الفنية المقدمة، ومستوى الشفافية والحيادية الكاملة من قبل لجنة التحكيم التي ضمت أسماء مرموقة كانت قناعتهم الراسخة أن نجاح المهرجان مرهون بمهنيته والتزامه بالموضوعية.

#بلا_حدود