الخميس - 20 فبراير 2020
الخميس - 20 فبراير 2020

«Just Mercy».. قصة واقعية لمحامٍ ينتصر للرحمة والعدالة

استطاع فيلم «Just Mercy» (الرحمة فقط)، أن يحجز لنفسه مكاناً متقدماً على قائمة الأفلام المعروضة الأكثر جماهيرية وتحقيقاً للإيرادات، منذ بدأ عرضه في الـ25 من ديسمبر الماضي، محققاً إيرادات تعدت الـ23 مليون دولار حتى الآن.

وتبدأ أحداث فيلم «Just Mercy» المقتبس من واقعة حقيقية حدثت عام 1989، حينما يظهر محامٍ يدعى برايان ستيفنسون خريج كلية الحقوق من جامعة هارفارد بدرجة امتياز، ليقرر في أحد الأيام الدفاع عن السجناء الفقراء.

ويقرر تأسيس مبادرة للدفاع عنهم، ثم يسافر إلى ألاباما لمقابلة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وهنالك يلتقي بسجين يدعى "والتر ماكميليان" أُدين بجريمة قتل سيدة تدعى روندا موريسون في عام 1986، حيث يشعر برايان بأن هنالك حلقة مفقودة في تهمة والتر وينظر في ملف التحقيق ليكتشف أنها تعتمد كلياً على شهادة رجل مجرم يدعى رالف مايرز، الذي قدم شهادة شديدة التناقض في مقابل الحصول على عقوبة أخف في محاكمته المعلقة.


يطلب برايان من المدعي العام تومي تشابمان المساعدة، لكنه رفض دون حتى النظر في ملاحظاته، ليعود برايان ويسأل صديق عائلة والتر، دارنيل هيوستن، أن يشهد بأنه فعلياً كان مع والتر في أحد الشوارع، عندما حدثت جريمة القتل المتهم بها، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في انهيار قضية الادعاء.

عندما يقدم براين شهادة دارنيل يتم إلقاء القبض على الشاهد من قبل الشرطة التي اتهمته بأنه يشهد زوراً، ويتم تهديده لرفض الشهادة في المحكمة. يجد المحامي برايان أن كل الأبواب التي يحاول فتحها مليئة بالغموض. حتى يقرر أن يتقرب من السجين الذي شهد كذباً وهو مايرز، الذي يخبره بأن الشرطة قد هددته إذا لم يشهد بما يطلبون منه، فسوف يحرقونه أو يعدمونه بواسطة الكرسي الكهربائي.

يتمكن برايان من إقناع مايرز بالرجوع عن شهادته الأولى، ويقدم على استئناف الحكم. لكن القاضي يرفض الاستئناف وسط ذهول برايان لكن المتابعين للقضية من الشعب يخرجون في مظاهرات، على الرغم من حالة الإحباط التي طالت برايان. كل هذه المظاهرات تعيد برايان إلى محاولة تقديم الاستئناف أمام المحكمة العليا في ألاباما، وتتم الموافقة لكن يتطلب منه أن يجلب كل الشهود الذين خافوا من قول الحق.

يواجه برايان المدعي العام تومي تشابمان ويطلب منه أن يقف إلى جانبه في القضية لكنه يغضب ويرفض، وبعد الكثير من الجدل المليء بالمشاهد الإنسانية يتمكن برايان من إقناعه، وفي يوم المحاكمة ينضم تشابمان إلى برايان ويدافعان عن والتر لتتضح براءته.

يعود والتر إلى أسرته بعد أن تمت براءته. وفي الخاتمة تظهر الصور الحقيقية للمحامي برايان ووالتر الذين أصبحا صديقين، والتر توفي عام 2013 دون أن يتم القبض على القاتل الحقيقي في الجريمة.

يشار إلى أن فيلم Just Mercy من تأليف وإخراج ديستين كريتون، وبطولة: بري لارسون، روب مورجان، أويشا جاكسون، تيم بلاك نيسلون.
#بلا_حدود