الثلاثاء - 31 مارس 2020
الثلاثاء - 31 مارس 2020

أفلام الأسبوع في هوليوود .. رعب دمية وبحث عن الذات ودواء للمحبة

يشهد الأسبوع الجاري عرض مجموعة من الأفلام في دور السينما، يحمل معظمها الطابع الرومانسي، تماشياً ومناسبة عيد الحب، بعد انتهاء موسم الجوائز والمهرجانات بإعلان جوائز الأوسكار.



No Image



دمية الرعب

تدور قصة فيلم Brahms: The Boy II الجزء الثاني من فيلم «برامز: الفتى» في أجواء من الرعب والإثارة حول أسرة صغيرة تنتقل للعيش في بيت، لا تدرك أنه مهجور مسكون غامض، وهناك يكوِّن ابنهم الصغير صداقة مع دمية غامضة، أسماها برامز، الفيلم بطولة: كاتي هولمز وأوين يومان، ويشاهده الجمهور في الـ21 من فبراير الجاري.



No Image



البحث عن الذات

يستثمر فيلم The Call of the Wild أو «نداء الطبيعة» العلاقة الخاصة التي تربط بين الكلاب والبشر، ويلعب الشخصية المحورية فيه الكلب باك الذي يتسم بطيبة القلب، ويعيش حياة هادئة سعيدة مع أصحابه.



ولكن الأمور تتبدل وتسوء عندما يجبر على ترك عائلته، والانتقال إلى يوكون في ألاسكا، في أوقات البحث عن الذهب أواخر القرن الـ19.



ويدرك باك أن حياة الراحة والصفاء قد ولّت، وأن عليه أن يتكيف مع الوضع الجديد، ويقود فريقاً من الكلاب للمساعدة في البحث عن الذهب، ويخوض مغامرة عمره، التي يتعلم منها دروس الحياة.



الفيلم بطولة المخضرم هاريسون فورد، دان ستيفنس، وكارين جيلان، ومن المقرر عرضه في دور السينما في الـ21 من فبراير الجاري.



No Image



التمرد على الروتين

حول صراع العروش ومؤامرات القصر ومكائد النساء، تمضي أحداث فيلم «إيما» الذي ينسج ببراعة حكاية الملكة إيما الغنية الذكية الجميلة، التي تعيش حياة مملة رتيبة في مدينتها الصغيرة الهادئة.



ولكن إيما تتمرد على الروتين، وتحاول أن توجد لحياتها معنى، وتبحث عن الحب المفقود من دون استسلام، وتتعلم من فشلها وتدرك أن وقوفها بعد التعثر هو النجاح الحقيقي لها في رحلة البحث عن الذات والحب والحياة، الفيلم بطولة أنيا تيلور، بيل ناي، وميراندا هارت، ويعرض في الـ21 من فبراير الجاري أيضاً.



No Image



دواء الحب

يتتبع الفيلم الإسباني Las Pildoras de mi Novio أو «أدوية صديقي» حياة المديرة الموهوبة جيس «ساندرا إيشفيريا» التي تحاول إنجاح شركتها وسط المنافسة الشرسة في الأسواق.



ولكن انغماسها في الاقتصاد والتجارة، لا يشغلها عن الحب وتلبية نداء قلبها، وتنجذب لصاحب المخزن هانك «جيم كاميل»، والمشكلة هنا أن الحب من طرف واحد هو جيس.



ويبدو هانك في البداية غير مؤهل أو مستعد للدخول في علاقة جادة تنتهي بالزواج، خاصة أنه يعاني من أمراض عديدة تستلزم تعاطي الكثير من الأدوية.



ويتعرض هانك لتجربة قاسية بعد أن ذهب في رحلة عمل واستجمام، ولكنه نسي أدويته، ولم يستطع أن يخفي الأعراض التي يعاني منها ومن بينها العصبية.

ووسط مفارقات وسوء فهم ومقالب، تتطور العلاقة بين جيس وهانك، في أجواء كوميدية ويدرك هو أنها هي الدواء الحقيقي لحياته، فيستسلم ويعلن لها عن حبه، الفيلم من بطولة جيم كاميل، ساندرا ألكساندر، وساندرا إيشفيريا.

#بلا_حدود