الخميس - 09 يوليو 2020
الخميس - 09 يوليو 2020

«كروموسوم».. فيلم إماراتي ينجو من مفاجآت «كورونا» ويصطدم بإغلاق دور السينما



انتهت أعمال تصوير الفيلم الإماراتي «كروموسوم»، للمخرج الإماراتي علي جمال، ولكنه اصطدم بفيروس «كورونا» المستجد الذي حرمه من العرض في دور السينما، حيث كان مقرراً طرحه أواخر مارس الجاري أو مطلع أبريل المقبل.

يجمع الفيلم كوكبة من نجوم الفن الإماراتي، إلى جانب وجوه فنية شابة جديدة تظهر للمرة الأولى على الساحة السينمائية المحلية، ويمزج فيلم بين التشويق والغموض وملامسة القضايا الإنسانية، ويجسد اختلاف جينات البشر بين فرد وآخر، ودور الكروموسومات التي تعد جزءاً كبيراً مهماً في الصبغات الوراثية، في هذه الاختلافات.


حبكة متقنة

ويحاكي «كروموسوم» أفلام المنصات الرقمية مثل «نتفليكس»، و«أمازون»، سواء على صعيد تكثيف المشاهد أو الحبكة المتقنة أو التصوير والإخراج وكذلك الموسيقى التصويرية، إضافة إلى القصة المليئة بالإثارة والتشويق، في نمط مختلف عما يقدم حالياً على الساحة السينمائية المحلية.

استكمال المسيرة

وقال مخرج ومؤلف الفيلم علي جمال إن خوض تجربة فيلم سينمائي لم تكن جديدة بالنسبة له بل استكمالاً لمسيرته التي بدأها منذ أعوام طويلة، إذ شارك سابقاً في كتابة وإخراج أفلام سينمائية قصيرة، وفاز بعضها بجوائز في مهرجانات محلية، كما نفذ فيلم سينمائي طويل حمل عنوان «هدية عيد الميلاد»، إضافة إلى فيلم تلفزيوني بعنوان «زمان القرض».

حلم تحقق

وأضاف أنه بدأ كتابة نص فيلم «كروموسوم» منتصف عام 2018، إذ كان يحلم دائماً في تحويل نصه إلى فيلم سينمائي مرئي في كل ليلة مرت عليه، لأن صناعة فيلم سينمائي ليست بالأمر السهل، حيث يحتاج تكاليف مالية ضخمة، ومحطات حساسة يجب أن يقف عندها النص.

15 يوم تصوير

وأشار علي جمال إلى أنه بدأ تصوير «كروموسوم» في نهاية فصل صيف 2019، إذ كان هناك هدوء نسبي في الحركة الفنية كعادتها كل عام في هذا التوقيت، وبدؤوا التصوير الفعلي في 24 نوفمبر الماضي، واستمر على مدار 15 يوماً متواصلاً.

بعيداً عن التصنع

وحول آليات ومعايير اختيار أبطال الفيلم، أوضح أنه كممثل في الأساس ومخرج فقد نال منه اختيار الشخصيات اهتماماً وحيزاً كبيرين، خصوصاً أن سيناريو العمل يتطلب أداء طبيعياً بعيداً عن التصنع أو التكلف، ليتناسب مع طبيعة الشخصيات.

وجوه شابة

وذكر أنه اختار ممثلين متمكنين جسدوا الأدوار بكل حب وصدق وحرفية، وللضرورة الدرامية ومن باب رغبته في إتاحة الفرصة للمشاركة في الفيلم، تم الاستعانة ببعض الوجوه السينمائية الشابة الجديدة مثل الطفلة جواهر محمد التي تؤدي دوراً مهماً في العمل.

قضايا اجتماعية

وعن القضايا التي يسلط الفيلم الضوء عليها، أكد علي جمال أنه يتناول في عمومه قضية إنسانية اجتماعية في إطار تشويقي غامض لا يخلو من الإثارة والمفارقات والمفاجآت، مضيفاً أنه يتطرق أيضاً إلى اختلاف جينات البشر.

ولفت مخرج فيلم «كروموسوم» بأن العمل شهد مشاركة عبدالله بن حيدر، نوره العابد، عادل بن سيفان، وجواهر محمد، وغيرهم، وجرى تصوير كامل مشاهده في دبي.
#بلا_حدود