السبت - 06 يونيو 2020
السبت - 06 يونيو 2020

أفاتار 2 يعاني الحظ العاثر.. والمخرج: سننجز العمل في موعده

رغم توقف تصوير الجزء الثاني من فيلم أفاتار، بسبب فيروس كورونا، يأمل صانعوه ومخرجه جيمس كاميرون أن يتمكنوا من إنجازه وعرضه كما هو مقرر في ديسمبر من العام المقبل.

وكان كاميرون قد عمل لأعوام عدة على التحضير لفيلمه المقبل، ووضع خطة طموحة لاخراج 5 أفلام من السلسلة. وفي تصريخ أخير للمخرج الأمريكي قال إن انتاج الفيلم يعاني والتصوير توقف بعد أن علقت نيوزيلندا كل التجمعات البشرية وأوقفت التصوير كما كان مقرراً من قبل.

وأضاف كاميرون: «أريد العودة للعمل على أفاتار، نحن متوقفون بسبب حالة الطوارئ المعلنة ولا نستطيع في الوقت الحال تغيير مكان التصوير، ونأمل في العودة لتصوير المشاهد بأسرع وقت ممكن».

من جانبها، تفهمت السلطات النيوزيلندية الموقف وكشفت أن صناع الفيلم سيستأنفون عملهم في البلد في القريب العاجل، بعد معالجة الموقف الناجم عن انتشار فيروس «كوفيد-19».

وقالت مصادر مطلعة إن التوقف استهدف توفير أجواء آمنة لطاقم الفيلم للعمل بسلامة حتى يتم تصويره بأعلى كفاءة ممكنة تتيح تحقيق إيرادات توازي إيرادات الفيلم السابق الذي كان الأعلى إيرادات في تاريخ السينما قبل أن يتجاوزه بهامش بسيط فيلمAvengers: Endgame.

والحقيقة أن سوء الحظ لازم أفاتار 2 الذي تأجل تصويره مرات عديدة، ومن المقرر عرضه في دور السينما العالمية في 17 ديسمبر 2021.

من جانبه، اعترف كاميرون أن من المحتمل تأجيل عرض الفيلم شهرين، بسبب مشاكل التصوير، منوهاً بأن المعالجة الرقمية تمثل هاجساً آخر، وتحتاج مزيداً من الوقت.

وأضاف كاميرون: «الشيء الجيد أننا ما زلنا نعمل في الفيلم رغم التوقف، وطلبنا من كل الأفراد العمل على الجانب التقني من منازلهم، لتوفير الوقت قدر الإمكان، ولكني أحلم بعودة الكاميرا في أسرع وقت ممكن وسيكون ذلك أمراً عظيماً لي».

وكانت قد نشرت بعض الصور لمشاهد من الفيلم تتضمن أحداثاً درامية تجري تحت الماء وتشكل جزءاً كبيراً من الفيلم رغم التعتيم الكبير على فكرته وحبكته الدرامية.

#بلا_حدود